حسون: ثقافة الوحدة والتوحيد التي يتميز بها الشعب السوري هي المستهدفة بالعدوان الذي تتعرض له سورية

دمشق-سانا: أكد سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون المفتي العام للجمهورية العربية السورية أن ثقافة الوحدة والتوحيد التي يتميز الشعب السوري بحملها هي المستهدفة بالعدوان الذي تتعرض له سورية من أكثر من مئة دولة والآلاف من وسائل الإعلام التضليلي.

وأشار الدكتور حسون خلال لقائه دورة التأهيل الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين إلى أن سورية مهد الرسالات السماوية والأخلاق والحضارات والتي تحمل الفكر التوحيدي تتعرض لأشرس هجمة من جانب القوى التي تريد أن تبقي هذه المنطقة مجزأة ومقسمة إلى كيانات متناحرة للتمكن من السيطرة عليها ونهب مقدراتها.

وأضاف إن سورية تدفع اليوم ثمن مواقفها الوطنية والقومية التي جعلت السيادة خطا أحمر لا تسمح لأحد بتجاوزه ومن القضية الفلسطينية البوصلة الحقيقية للصراع في المنطقة.

وختم سماحة المفتي العام بأن سورية التي قاومت عبر تاريخها كل الهجمات التي تستهدف تاريخها وثقافتها ونموذجها الفريد في العيش المشترك أكثر ثقة اليوم بتحقيق النصر بفضل وحدتها الوطنية الراسخة بين جميع أبنائها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter