حسن العلوي: من حق اميركا ان تطلب حصانة لجنودها!!

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

قال النائب حسن العلوي، إن رئيس الوزراء نوري المالكي يحمل معه ملفات “شبه مستعصية” في زيارته الى واشنطن، مشيرا إلى أن “هناك ملفات عالقة لابد من الحديث عنها خلال الزيارة، وهي ملفات شبه مستعصية كالأزمة السياسية الراهنة، والوضع الأمني بعد الانسحاب ومسالة منح الحصانة للمدربين، والتطورات الأخيرة المتمثلة في رغبة بعض المحافظات بالتحول الى أقاليم”، وبين العلوي في تصريح صحفي أن الزيارة أن “لا بد وأن تأتي بشيء جديد”.

 وأعرب عن قناعته أن “الجانبين سيتوقفان على موقف القوات العراقية في حال أن وجدت الجماعات المسلحة فرصتها في الفراغ الذي ستتركه القوات الأمريكية وهاجمت مؤسسات الدولة، وهل سيقف الأمريكان موقف المتفرج ام أن قواتا أمريكية ستأتي من القاعدة العسكرية في الكويت لنجدة القوات العراقية”، لافتا إلى أن “هذا الملف سيكون أساسيا لان المؤشرات وحسب تصريحات القادة العسكريين وبعض المسؤولين، تؤكد على أن القوات العراقية ليست مؤهلة لمواجهة الاحتمالات القادمة في غياب القوات الأمريكية”، واستدرك “لكن انفراد القوات العراقية بالقرار بعيدا عن الأمريكان قد يؤهلها لتوجيه ضربات قاتلة للمجموعات المسلحة وهذا احتمال وارد”.وبشأن إمكانية منح الحصانة للمدربين قال العلوي إن “الولايات المتحدة لها الحق في المطالبة بضمانات تسمى الحصانة للخبراء الذين سيقومون بتدريب العراقيين على استخدام الأسلحة والآليات الأمريكية”، وأضاف أن “أي دولة في العالم عندما ترسل خبراء في ظروف صعبة مثل ظروف العراق، لها الحق أن تحتاط مسبقا لتحمي خبرائها، لكن المشكلة هي أن الموظفين او المدربين غير خاضعين لدرجات او مراتب الدبلوماسية وهذا إشكال قانوني أخلاقي”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter