حزب طالباني يسرق 120 دبابة تي 55 من دبابات الجيش السابق

كشف عضو بارز في حزب الاتحاد الوطني لاول مرة عن حجم القوة العسكرية التي يتوافر عليها حزبه، مشددا على ان وزارة البيشمركة يجب ان تذهب الى حزبه في حكومة الاقليم المقبلة، وحذر من ان الجنود لن ياخذوا اوامرهم من أي احد آخر.

وقال عضو في المكتب السياسي بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، مشترطا عدم ذكر اسمه، “كيف لا يعطون وزارة البيشمركة للاتحاد الوطني؟ الا يعلمون ان الاتحاد الوطني لديه 120 دبابة وقيادة اركان؟”

وكشف المسؤول لاول مرة حجم القوة العسكرية لدى حزب الاتحاد الوطني، بزعامة جلال طالباني، “اتعلمون ان الاتحاد الوطني لديه 20 الف من البيشمركة، وكتيبة دبابات، وكتيبة مدفعية، وكتيبة هندسة؟”، مضيفا ان “بعض المسؤولين في الاتحاد الوطني من لديه فوجين عسكريين خاصين”.

وبحسب خبير عسكري في كردستان مقرب من اربيل، فان الدبابات الموجودة تحت سيطرة الاتحاد الوطني هي الدبابات التي استولوا عليها من الجيش العراقي السابق. وقال الخبير ان “كل الدبابات روسية الصنع. فعندما وقع الاحتلال، استولى الاتحاد الوطني على الكتيبة الخامسة في كركوك ونقلوا الدبابات الى السليمانية. وبعض هذه الدبابات ما تزال موجودة في قلعة شولان، وتشوار قورني، وحمرين، وفي ضواحي كركوك”. واكد ان هذه “الدبابات كلها روسية الصنع ومن طراز تي 55 مزودة بمدفع مداه 17 كيلو مترا”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter