حزب طالباني: دعوات اعتبار اوامر بارازاني اقدس من آيات القرآن لا تمثلنا

قال سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني ان الاتحاد الوطني سيقرر لاحقا مصير منصب رئاسة الاقليم الذي يشغله مسعود بارزاني منذ عام 2005 ومن سيؤول اليه المنصب لاحقا.
واوضح عادل مراد في تصريح لصحيفة هاولاتي التي تصدر بمحافظة السليمانية باللغة الكردية ان المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني سيعقد جلسته الاعتيادية نهاية الشهر الحالي وستكون موضوعة رئاسة الاقليم احدى الفقرات التي ستناقشها الجلسة، معتبرا الاصوات التي تدعو داخل الاتحاد الوطني الى ابقاء بارزاني في منصبه، اراء شخصية ولا تمثل الاتحاد وان القرار النهائي بهذا الخصوص سيكون لدى الهيئة القيادية والمجلس المركزي.
واضاف مراد ان الاصوات التي تطالب داخل الاتحاد الوطني بتجديد رئاسة الاقليم لبارزاني في المرحل الراهنة، او يقولون بان قرارات بارزاني اقدس من ايات القرآن انه رأيهم الشخصي ولايمثل الرأي الرسمي للاتحاد الوطني.
واشار عادل مراد الى انه لا يريد في الوقت الراهن اعلان رايه الشخصي بهذه الخصوص لحين عقد جلسة المجلس، الذي يتشكل من مئة كادر وان رأي الاغلبية سيكون هو المهم والفصل الى جانب راي الهيئة القيادية.
يشار الى ان فترة ولاية رئيس الاقليم مسعود بارزاني ستنتهي نهاية حزيران المقبل في ظل وجود مساع لتعديل مشروع مسودة دستور اقليم كردستان وطرحه للتصويت، التي يعتقد بانها ستكون فرصة لانهاء الجدل الدائر في الاوساط الحزبية والشعبية لانهاء هذا الملف المثير للجدل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter