حزباطالباني والتغيير يتفقان على عدم شرعية بارازاني ووجوب تنحيته

أعلنت حركة التغيير، الاثنين الماضي، عن توصلها إلى اتفاق “شامل” مع الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني، مبينة أن الاتفاق يتضمن تنحية رئيس الإقليم مسعود البارزاني عن السلطة ورفض فكرة الانفصال.
وقال النائبة عن الحركة شيرين رضا في تصريح صحفي ان الحزبين (التغيير والاتحاد الوطني) سيوقعان اتفاقا سياسيا لرسم خارطة سياسية جديدة لاقليم كردستان”، مبينة أن “الاتفاق الجديد الذي تم التوصل اليه يتكون من 25 بندا”.
 وأضافت رضا، أن “ابرز ما جاء في الاتفاق هو التأكيد على عدم شرعية مسعود البارزاني وضرورة تنحيه عن المنصب”، مشير إلى أن “الاتفاق أكد ايضا على رفض فكرة الانفصال عن العراق”.
واوضحت رضا ان “الجانبين وبموجب الاتفاق الجديد فقد اتفقا على الدخول بقائمة واحدة خلال الانتخابات المقبلة”، مؤكدة أن “الطرفين اتفقا ايضا على عودة برلمان كردستان الى عمله ومنع تفرد أي جهة بالقرار السياسية بالاقليم”.
يشار إلى أن الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير يعقدان منذ ايام عدة اجتماعات متواصلة بهدف الوصول الى اتفاق سياسي للتوحد ضد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة البارزاني .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter