حركة العدالة والتقدم الديمقراطي: اوباما بيدق هيوني اسود ينفذ مؤامرة حقيرة ضد سوريا

دعت حركة العدالة والتقدم الديمقراطي ابناء امتنا العربية في كل مكان وفي طليعتهم قواهم الحية المقاومة ، الى اسناد تام لشعبنا العربي السوري الشقيق وقيادته الباسلة في وجه المؤامرة الاميركية الغربية الصهيونية وشد أزرهما كما شدا من قبل ومايزال ازر جميع المقاومات العربية ضد جميع الاحتلالات.

واكدت الحركة في بيان تلاه امينها العام الاخ عبدالرضا الحميد في ختام اجتماع لملاكاتها في بغداد ان الادارة الاميركية بعدوانها هذا تواصل تأكيد حقيقتين: اولاهما ان رئاستها ان تمثلت ببيدق ابيض او بيدق اسود انما هي احجار على رقعة الشطرنج الصهيونية التي تسعى الى تهيئة حاضنات جيوسياسية لاسطورة مملكة يهوذا التي تمتد من النيل الى الفرات ، وثانيتهما معاداتها الثابتة لكل نهوض عربي واسلامي وانساني يحاول التعبير عن ذاته تعبيرا ساميا ونبيلا وشجاعا

وفي مايلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدالة والتقدم الديمقراطي

الامانة العامة

بيان

اوباما بيدق صهيوني اسود ينفذ مؤامرة حقيرة ضد سوريا

في عدوان جديد سافر يضاف الى سلسلة عدواناتها ضد امتنا العربية عمدت ادارة البيدق الصهيوني الاسود اوباما الى اتخاذ سلسلة اجراءات تعسفية ضد الجمهورية العربية السورية السورية الشقيقة وقيادتها المقاومة للمشاريع الصهيونية الخطيرة وفي مقدمتها مشروع الشرق الاوسط الجديد الذي يشكل كيان الصهاينة بؤرته ومالك مفاتيحه السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ان الادارة الاميركية بعدوانها هذا تواصل تأكيد حقيقتين: اولاهما ان رئاستها ان تمثلت ببيدق ابيض او بيدق اسود انما هي احجار على رقعة الشطرنج الصهيونية التي تسعى الى تهيئة حاضنات جيوسياسية لاسطورة مملكة يهوذا التي تمتد من النيل الى الفرات ، وثانيتهما معاداتها الثابتة لكل نهوض عربي واسلامي وانساني يحاول التعبير عن ذاته تعبيرا ساميا ونبيلا وشجاعا.

 ان حركة العدالة والتقدم الديمقراطي اذ تدين بشدة هذه الصفاقات الاميركية الموغلة في الاجرام والاستكبار والطغيان ، تؤكد ان شعبنا العربي السوري الشقيق بوحدته العصية على المؤامرات من اي حدب اتت واي صوب صنعت ، وبالتفافه حول قيادته وعلى رأسها الرئيس بشار الاسد ، وبوعيه المدبب الذي كان ولم يزل نبعا للنهوضات القومية الكبرى ، وبادراكه ان بلوغ المتآمرين ومن خلفهم الصهاينة وسدنة مشروعهم من انظمة الخنوع والذل العربية اهدافهم سيصيب من الامة مقتلا تاريخيا ، قادر على اجهاض المؤامرة ورد سهام الغادرين الى نحورهم، واسقاط المشاريع الصهيونية في وحول مستنقعاتها النتنة.

وتدعو حركتنا ابناء امتنا العربية في كل مكان وفي طليعتهم قواهم الحية المقاومة ، الى اسناد تام لشعبنا العربي السوري الشقيق وشد أزره كما شد من قبل ومايزال ازر جميع المقاومات العربية ضد جميع الاحتلالات.

الفوز والظفر لشعبنا السوري الشقيق وقيادته الباسلة.

والخزي والعار للادارة الاميركية والصهيونية العالمية ومن تبعهما بخنوع من انظمة الرجس العربية.

الامانة العامة

لحركة العدالة والتقدم الديمقراطي

الثاني والعشرون من مايس 2011

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter