حركة التغيير ترد على دخيل: بارزاني يستحق الاعدام على جبل سنجار

ردت حركة التغير الكردستانية  على تصريح  فيان دخيل و التي  طالبت به، أعدام وزير البيشمركة على جبل سنجار، فيما اكد سعيد كاكيي مستشار وزير البيشمركة المفصول من قبل البارزاني و العضو في حركة التغيير  على  مزاعم دخيل حول تحمل وزير البيشمركة مصطفى سيد قادر مسؤولية هزيمة بيشمركة البارزاني.

وقال كاكيي في تصريح صحفي، بأن دخيل لا تتجرأ على قول الحقيقة و تريد الاظهار  بمظهر المدافعة عن الايزديين و لكنها تقوم بأخفاء الحقيقة و تشويهها.

وحسب مستشار وزير البيشمركة فأن وزارة البيشمركة لم تملك في حينة أية قوة من البيشمركة تأتمر بأمرتها في سنجار و معظم القوات التي كانت في سنجار كانت تابعة الى حزب البارزاني و كلها كانت تأتمر بأمرة البارزاني و حزب البارزاني.

 و لهذا فأن القائد العام للبيشمركة هو مسعود البارزاني كان من المفروض أن تطالب فيان دخيل بأعدامة و ليس وزير البيشمركة الذي لم يكن يملك قوة عسكرية هناك للدفاع عنها، كما ان حزب البارزاني كان يمنع حتى نشر قوات من حزب الطالباني في المنطقة خوفا من أتصالهم بالايزيديين.

و نشر سعيد كاكيي أسماء المسؤولين العسكريين و الامنيين و الحزبيين في سنجار و الذين لاذو بالفرار و تركوا الايزيديين بين يدي داعش و طالب بمحاكمة هؤلاء و رميهم بالرصاص في سنجار  بناءعلى طلب فيان دخيل التي أرادت رفع التهمة عن الجناة الحقيقيين و ألصاقها بوزير البيشمركة الذي لم يكن يملك السلطة و القوة للدفاع عن الايزديين.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter