حاخامات يهود يدخلون الموصل ويشترون آثار النبي سليمان من داعش

كشف مصدر مطلع في مديرية اثار نينوى عن قيام عصابات داعش الاجرامية وبواسطة مافيات وتجار موالين لها ببيع اثار الموصل المسروقة.
وقال المصدر ان ” عصابات داعش الاجرامية وبواسطة مافيات وتجار موالين لها قامت ببيع اثار الموصل المسروقة الى حاخامات يهود”.
وبين ان “البيع تم بين وسطاء ومافيات داعش واليهود بعد تهريب تلك الاثار الى خارج العراق من محافظة الموصل “.
وأضاف المصدر الذي رفض كشف هويته، ” ان حاخامات يهود دخلوا الموصل عن طريق تركيا، وتفاوضوا لشراء قطع رخامية من احدى المناطق الاثرية في نينوى “.
واكد ان ” تاريخ تلك الاثار يعود الى أربعة الاف سنة تعود لزمن النبي سليمان ( ع )”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter