جماعة علماء ومثقفي العراق تخاطب طالباني: اطعم الجياع أولا قبل أن تطالب بكركوك التي لم تكن كردية إلا في أوهامك

شددت جماعة علماء ومثقفي العراق على ان كركوك ليست مدينة كردية إلا في أوهام الأكراد أنفسهم. وقال بيان صادر عن الامانة العامة للجماعة انها أوهام دفعهم إليها حب التوسع ومطامح دويلة في شمال العراق تلبي مطامع الأمريكان وشيطانهم بريمر سيئ السمعة الذي بذر بذور الشقاق بين أبناء الشعب العراقي ليقسمهم إلى شيع وطوائف وكيانات فيدرالية هزيلة إرضاء لأسياده المحتلين والإسرائيليين ومن لفّ لفهم من دعاة العنصرية والتفرقة.واضاف البيان مخاطبا رئيس الجمهورية جلال طالباني كنا نتمنى لو خدعتنا الفضائيات الإعلامية بتصريحك حول كركوك وقولك إنها بالنسبة إليكم أنتم الأكراد كالقدس. متابعا لأنك وأنت دارس القانون وقائد حزب تدرك قبل غيرك خطورة الإدلاء بمثل هذا التصريح الملغوم، فأهل كركوك ليسوا من بني إسرائيل وهم عراقيون من قوميات متعددة فيها العرب والتركمان والأكراد وتاريخيا لم تكن كركوك إلا مدينة تتعايش في ظلها قوميات متآخية منذ القدم.وتابع البيان موجها تساؤلا الى طالباني ما الذي حدا مما بدا حتى تصرح بما صرّحت به؟ هل تستطيع أن تنكر حق العرب في كركوك؟أو حق التركمان فيها؟.واستطرد البيان بالقول أطعم الجياع أولاً، ووفر لهم الخدمات، وسسهم بالعدل فهذا أولى لك، ولا تسلك إليهم سبيل النفاق السياسي الذي عاجلاً أو آجلاً هو تجارة بائرة وخاسرة.(حسب تعبير البيان)

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter