جريدة العربية ونقابة الصحفيين العراقيين تعبران عن تضامنهما مع صحيفة العالم

اعلنت جريدة العربية عن تضامنها الكامل مع اسرة تحرير جريدة (العالم) التي تواجه دعوى رفعتها ضدها وزارة الشباب والرياضة اثر نشرها تحقيقا عن واقع المنشآت الرياضية في البصرة.
وقال الزميل عبدالرضا الحميد رئيس التحرير ان هراوة رفع الدعاوى ضد المؤسسات الصحفية سلوك بال لانه يراد منه تعطيل الفعل الرقابي للمؤسسات الصحفية وتحويلها الى مؤسسات طبل وتزمير لمؤسسات الحكومة.
واضاف الحميد: ان تقاليد الصحافة تفرض على اية مؤسسة صحفية نشر اي رد يردها من مؤسسات الدولة على اي موضوع ينشر فيها وتجده تلك المؤسسات انه مجاف للحقيقة وهذا هو السبيل الاسلم للحوار والجدل الموضوعي الحريص اما اللجوء الى سياسة التخويف بالدعاوى القضائية وربطها بالتعويضات المالية المبالغ بها جدا فانه اضافة الى انه سلوك غير ديمقراطي فهو سلوك غير متحضر في معناه ومبناه.
كما عبرت نقابة الصحفيين العراقيين عن تضامنها مع صحيفة العالم بعد احالتها إلى القضاء العراقي بدعوى اقامتها وزارة الشباب والرياضة اثر نشرها موضوعاً يتعلق بتنفيذ مشروع المدينة الرياضية بمدينة البصرة .
وقالت النقابة في بيان :ان نقابة الصحفيين العراقيين اذ تحترم القضاء العراقي واستقلاليته فأنها تؤكد على ضرورة توفير المناخات المناسبة لحرية الرأي والتعبير حيث ان الصحافة العراقية لها دور مساند لعمل الوزارات والدوائر الحكومية ، وان غاية الصحفيين العراقيين نقل الحقائق الى الرأي العام بكل شفافية وحيادية واستقلالية دون اية إغراض أخرى .
وان مانشرته صحيفة العالم لم يكن القصد منه الإساءة أو التشهير بالوزارة ومؤسساتها وان من حق الصحفي نشر السلبيات وكشف حالات الفساد وهدر المال العام في الدوائر الحكومية وهو حق مضون دستورياً بموجب إحكام المادة ( 38 ) من الدستور والتشريعات القانونية النافذة .
ودعت النقابة القضاء العراقي الى تقدير دور الصحفيين وفاعليتهم والتضحيات الكبيرة التي قدموها وهم يؤدون رسالتهم المهنية والوطنية في مسيرة العراق الجديد .
وكانت قد مثلت يوم الخميس الاسبق صحيفة العالم المستقلة بشخص رئيس تحريرها الزميل سرمد الطائي .. كما مثل ايضا رئيس مرصد الحريات الصحفية الزميل زياد العجيلي امام قاضي المحكمة الخاصة بقضايا النشر والاعلام اثر نشرها تقريرا يكشف اكبر عملية فساد وتلاعب خطيرة في مشروع بناء اكبر مدينة رياضية في البصرة بتكلفة تتجاوز النصف مليار دولار ! ، الذي تشرف على تنفيذه وزارة الشباب والرياضة .
التقرير كشف ( تجاوزات كبيرة وتلاعب وغش وهدر في مشروع (المدينة الرياضية في البصرة) على مستوى تنفيذ التصاميم المعدة او المواد الانشائية المستخدمة، ربما تقود الى كارثة، في حال انجزت اعمال المشروع من دون مراجعة دقيقة، فضلاً عن ان مشروع (المدينة الرياضية في البصرة) الذي يعد احد أكبر مشاريع البنى التحتية في البلاد على مستوى التخصيصات المالية، يفتقر الى “المواصفات المرجعية”، كما أن الخرائط التي تصدر عن مكتب التصميم “تحتوي على الكثير من الأخطاء وتفتقر إلى التفاصيل الدقيقة التي يحتاجها العمل” )  .
في الوقت الذي تقف وتتضامن الاسرة الصحفية مع صحيفة العالم وكادرها الشجاع ، كما تقف وتتضامن بشكل خاص مع رئيس تحريرها الزميل سرمد الطائي .. وتتضامن ايضا مع الزميل زياد العجيلي رئيس مرصد الحريات الصحفية الذي اعلن مسؤوليته عن كتابة التقرير الذي كشف بشجاعة عن اكبر عملية فساد خطيرة ستؤدي الى كارثة بشرية إن لم يعاد النظر بالمشروع وبتصاميمه الذي قال عنها العجيلي انها ليست مطابقة للمواصفات العالمية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter