جامعة الدول (العبرية) تتخذ اجراءات اقتصادية ضد سورية تلبية لاوامر اميركا والغرب المتصهين

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

القاهرة/ في إجراء غير مسبوق يستهدف الأضرار بمصالح الشعب السوري أقر المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية اليوم فرض عقوبات اقتصادية ومالية على سورية تحفظ العراق عليها ونأى لبنان بنفسه عنها.

وشملت العقوبات تجميد ووقف التبادلات التجارية العربية البينية مع سورية ووقف التعاملات المالية معها إضافة إلى وقف التعامل مع البنك المركزي السوري.

كما تضمنت العقوبات تجميد تمويل إقامة مشاريع على الأراضي السورية من الدول العربية ووقف تمويل أي مبادلات تجارية حكومية من البنوك المركزية العربية مع البنك المركزي السوري.

واستثنى المجلس المنظمات العربية والدولية ومراكز الجامعة وموظفيها في سورية من هذه العقوبات.

كما شمل القرار أيضا الطلب من البنوك المركزية العربية مراقبة التحويلات المصرفية والاعتمادات التجارية مستثنيا الحوالات من المواطنين العرب في سورية وحوالات العمالة السورية في الخارج.

وفيما يتعلق برحلات الطيران من سورية واليها تقرر بموجب هذه الإجراءات غير المسبوقة أن تقوم اللجنة الفنية التنفيذية بتقديم تقرير خلال أسبوع من تاريخ صدور هذا القرار إلى اللجنة الوزارية المعنية لتحديد موعد وقف رحلات الطيران من سورية وإليها وتكليف كل من الهيئة العربية للطيران المدني وصندوق النقد العربي متابعة التنفيذ بهذا الصدد.

كما جاء في العقوبات منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين إلى الدول العربية وتجميد أرصدتهم فيها.

ويتضح أن العقوبات تطول الأنشطة التجارية والمالية والاقتصادية التي يتأثر بها الشعب السوري بشكل مباشر.

وكان الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية السفير محمد الربيع اعترف يوم الأربعاء الفائت أن استهداف أي قطاع اقتصادي في سورية سواء كان زراعيا أم صناعيا أم تجاريا ستظهر انعكاساته على الشعب السوري بشكل عام.

ويأتي هذا القرار بعد أن حضت الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية من بينها فرنسا وبريطانيا خلال الأيام الماضية على فرض عقوبات على سورية وأكدت دعمها لفرض الجامعة العربية لهذه العقوبات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter