ثمانون نائبا يغيب عن كل جلسة وعلاوي والجلبي والعلوي أكثرهم تغيبا

كشف مقرر مجلس النواب محمد الخالدي عن أعضاء البرلمان الأكثر غيابا عن حضور الجلسات.وقال الخالدي وهو نائب عن القائمة العراقية في تصريحات صحفية إن هناك عدداً من أعضاء مجلس النواب لم يؤدوا اليمين الدستوري، وبالتالي لا يمكن ضمهم إلى غياب أو حضور جلسات البرلمان، لافتاً إلى أن الأسماء الخمسة الأولى الذين يتغيبون باستمرار عن جلسات مجلس النواب وهم كلا من  إياد علاوي رئيس القائمة العراقية، الثاني جعفر محمد باقر الصدر الذي قدم استقالته لكن البرلمان لم يتسلمها عن التحالف الوطني، وعجيل حميد عجيل الياور عن القائمة العراقية، واحمد الجلبي عن التحالف الوطني، فضلا عن  حسن العلوي عن القائمة العراقية.وأضاف الخالدي أن العديد من النواب يحضرون بشكل يومي، لمعرفة ما يدور في القوانين والتشريعات وأعمال اللجان.وأكدت مصادر أن رئاسة المجلس لديها اتفاقيات خاصة مع هذه الأسماء في تبني آلية معينة يتم فيها عدم احتساب فترات غياب.وبحسب إحصائيات فان عدد القوانين المقرة لهذا الدورة هو قانونان فقط وهما قانون الموازنة الاتحادية وقانون نواب رئيس الجمهورية في حين تبلغ مشاريع القوانين التي تحتاج المناقشة 79 مشروعا وهنالك 68 مشروع قانون في طور القراءة الأولى و 32 في طور القراءة الثانية.وبحسب إحصائيات أخرى فأن اكبر عدد للحضور في الجلسات الاعتيادية للبرلمان هو 256 نائباً إذا ما اسثنيت جلسات ترديد القسم والتصويت على الحكومة، وهذا يعني أن عدد المتغيبين في كل جلسة لا يقل عن 80 عضواً. ويفرق نواب في التحالف الكردستاني بين ثلاثة أنواع من البرلمانيين، الأول وهو الحاضر الغائب، وهم الذين يدخلون البرلمان ويوقعون على الحضور إلا أنهم لا يدخلون إلى الجلسة، أما النوع الثاني وهو المنشغل بالايفادات طوال فترة الدورة البرلمانية، في حين أن الفئة الثالثة وهم الذين لا يعلمون شيئا سوى رفع أياديهم أما بالموافقة أو الرفض تبعا لرأي قادة كتلهم.ويقول النائب وليد شركة إن رؤساء الكتل السياسية هم أكثر المتغيبين عن جلسات البرلمان، في حين يحتاج العراق إلى كل الجهود من قبل جميع النواب لإرضاء المواطن العراقي.”هنالك اتفاقات سرية ما بين رئاسة مجلس النواب من جهة وبعض النواب من اجل إعفائهم من الغيابات” هذا ما أكده النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter