ثلاثة من حراس طالباني في خطر

ذكر مصدر مطلع في محافظة السليمانية ان ثلاثة  من حراس الرئيس جلال طالباني، يقيمون في ألمانيا، يخشون العودة إلى إقليم كردستان العراق، خوفا من مصير مشابه للحارس المقرب من طالباني سروت حمه رشيد، الذي اغتيل على أيدي عناصر مجهولة في السليمانية في التاسع عشر من شهر تشرين الثاني الماضي.

ويوصف رشيد بأنه “الصندوق الأسود” لطالباني، وكان بحسب مصادر كردية “الشخص الوحيد المخول برؤية الرئيس الذي يرقد بمشفى بمدينة برلين”.
 واضاف المصدر ان هؤلاء الثلاثة من حرس طالباني الموجودين في ألمانيا، ويعتبرون من المطلعين على “الكثير من الأسرار” الخاصة بطالباني،  لذا فهم قلقون من عودتهم الى السليمانية

واشار المصدر الى  إن “هؤلاء الاشخاص كانوا مرافقين لطالباني في جلساته السرية والخاصة، حتى ان هؤلاء أوصلوا في بعض الاحيان، رسائل شفهية من طالباني الى قادة من الحزب الديمقراطي الكردستاني (بزعامة مسعود بارزاني) أو الأطراف الأخرى”.

وأضاف المصدر، أن حراس طالباني الثلاثة “موجودون حالياً في برلين, ويحرسون طالباني في المستشفى، لكن بعد مقتل سروت حمة رشيد، اصابهم القلق وعدم الثقة، وهم مترددون في العودة الى كردستان.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter