ثلاثة مليار دولار من اموال العراق مجهولة المالك في مصارف سويسرا

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

كشفت مصادر في مجلس النواب عن وجود ثلاثة مليارات دولار غير معروفة التفاصيل في بنوك سويسرا،وفيما نفت اللجنة المالية النيابية ان تكون هذه المبالغ مجهولة التفاصيل بينت انه ستتم استعادتها بعد تشريع قانون استرداد اموال العراق من الخارج.وذكرت المصادر ان هناك ثلاثة مليارات دولار موجودة في بنوك سويسرا لم تعرف تفاصيلها بعد،مشيرةً الى ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي والوفد المرافق له قام بمناقشة موضوع هذه الاموال وكيفية استعادتها الى العراق.من جانبه قال النائب عن كتلة المواطن فالح الساري ان هذه الاموال هي عراقية بحتة ولايمكن لأي بنك عالمي او دولي ان يودع اموالاً بدون اسم عميل او صاحب علاقة.وبين في تصريح صحفي: نحن نعتقد ان في سويسرا وبعض الدول العالمية اموالا باسماء اشخاص عراقيين باسماء شركات عراقية وهمية كانت مستفيدة من برنامج النفط مقابل الغذاء،مشيراً الى انه اذا ما اقر قانون استرداد اموال العراق سوف تكون هنالك لجان مختصة من البنك المركزي وديوان الرقابة المالية تبحث في هذه الجوانب القانونية والتدقيقية،فضلاً عن وجود بعض شركات التدقيق العالمية التي ستبحث في نفس الوقت بارصدة الاموال العراقية التي هربت الى الخارج وعلى الاموال التي اكتسبت من داخل العراق عن طريق عمليات السلب والنهب التي اعقبت سقوط النظام السابق في 2003.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter