تهريب يومي لعشرات ملايين الدولارات من مزاد العملة في البنك المركزي

كشف المتحدث باسم لجنة النزاهة النيابية عادل نوري، الثلاثاء، أن عشرات الملايين من الدولارات يتم تهريبها يومياً خارج العراق بسبب مزاد العملة، مبيناً أن هذه الأموال تعادل موازنة البلاد لسنة أو اثنتين.
وقال نوري في تصريح صحفي، إن “أخطر طرق تهريب العملة الصعبة تتم من خلال مزاد العملة والمصارف الأهلية، والأموال التي تم تهريبها من تلك المصارف حتى الآن تعادل موازنة العراق لعام أو عامين”.
وأضاف أن “هنالك مئات الفواتير المزورة التي يتم التحفظ عليها وتسليمها الى الجهات الرقابية، لكن دون إجراءات فعلية لمحاسبة المتعاملين بها من شخصيات ومصارف”، لافتا الى أن “هناك جهات متنفذة ومافيات فساد داخل الدولة العراقية مسؤولة عن تحريك تلك المصارف”.
وأشار نوري الى أن “هنالك مباحثات تجريها لجنة النزاهة مع هيئة النزاهة بشأن ملفات الفساد، ومن بينها ملفات تلك المصارف التي تسببت بهدر مليارات الدولارات”، مؤكدا أن “عشرات ملايين الدولارات يتم تهريبها يوميا خارج العراق بفواتير مزورة بذريعة استيراد بضائع”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter