تحذير من تهريب الدولار بعد دخول شركات التحويل مزاد البنك المركزي

حذر الخبير الاقتصادي ماجد الصوري من السماح لشركات التحويل المالي بالمشاركة بمزاد العملة دون رقابة مشددة، محذرا من افراغ المصارف من العملة الاميركية .

وقال الصوري ان ” شركات التحويل المالي في العراق تبلغ 34شركة تتعامل مع المصارف بطرق محددة للحصول على الدولار عن طريق التحويل اوالنقد والسماح لها بدخول المزاد سيسهل عليها طرح العملة والمشاركة بشكل فعال واذ لم يحدد سقف موحد للمبالغ الممنوحة لها من العملة الاميركية فالرقابة عليها ستفقد فعاليتها”.

واضاف “اذا كانت الشركات غير خاضعة للرقابة ولاتتبع الاساليب الحديثة في تعاملاتها فانها ستؤدي الى تسرب الاموال الى خارج العراق عن طريق السلع والبضائع الموهمية او بطرق تهريب اخرى حيث تصل العملة الى اشخاص ممنوعين منها او غير معروفين حيث يتم جهل مصادر استقرارها”، واوضح الصوري ان ” خطوة البنك المركزي بالسماح لهذه الشركات دخول المزاد تحتوي على جانبين الاول ايجابي الذي يسهل تداول العملة لكن حال فقدان السيطرة عليها فانها ستؤدي الى نتائج سلبية وخيمة تتمثل بافراغ المصارف والاسواق المحلية من الدولار “.

وكان البنك قد اعلن عن السماح لشركات التحويل المالي للمشاركة بمزاد العملة، مؤكدا أن ذلك من شأنه المساهمة باستقرار سعر الصرف بشكل دائم. وقال البنك في بيان إن “ادارة البنك وافقت على قيام شركات التحويل المالي بفتح حسابات مباشرة لدى البنك المركزي بالدينار والدولار لتنفيذ عمليات الشراء للعملة الاجنبية”. وأضاف البنك أن “هذه العملية من شأنها توسيع الفعاليات الخاصة بمزاد العملة الاجنبية ويساهم باستقرار سعر الصرف بشكل دائم”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter