تحذير: اميركا تتنصت علينا عبر اجهزة التقاط وارسال في سياراتها المصدرة الينا

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

كشفت معلومات عن قيام الولايات المتحدة الاميركية بتصدير سيارات الى الدول العربية مزودة باجهزة تنصت وارسال فوري الى الاقمار الصناعية التجسسية الاميركية.

وقال مصدر وخبير في صناعة السيارات الاميركية ان الولايات المتحدة عمدت ضمن توجههاتها الاستخبارية الى تزويد عقول سياراتها المصنعة خلال السنوات القريبة الماضية باجهزة تنصت تقوم بالتقاط الاحاديث التي تدور داخلها وارسالها بشكل فوري الى الاقمار التجسسية الصناعية الاميركية حيث يتم تحليل الاحاديث ومعرفة توجهات المتحدثين.

واشار المصدر الى ان الاميركان وضعوا لهذه الاجهزة قاموسا بمفردات ما ان يتلفظ احد الراكبين باحدها حتى تبدأ الاجهزة بالالتقاط والاسال في الوقت ذاته.

ونوه الى ان التلفظ بمفردة (اميركا) او (واشنطن) او اسم اي مدينة اميركية او صحيفة او شخصية او عائلة او جامعة او اي شأن سياسي او غيرها وكذلك التفلظ باسماء الانظمة العربية او عواصمها او مدنها او شخصياتها ومكوناتها الاجتماعية سيولد على الفور الانصات والارسال.

واكد ان الامر كذلك ينطبق على حلفاء اميركا واعدائها معا في سائر ارجاء العالم.

واوضح المصدر انه بعد تحليل المعلومات ومعرفة توجهات المتحدثين تعمل وكالة الاستخبارات الاميركية على معرفة صاحب السيارة والمتحدث من خلال علاقاتها باجهزة الاستخبارات المحلية في الدولة المعنية او من خلال عملائها.

وشدد المصدر على ان مسؤولا عراقيا كبيرا قد وقع بهذا الفخ عندما قبل سيارة اميركية من طراز رانج روفر هدية من احد امراء الخليج العربي تبين في مابعد ان احاديثه فيها قد تسربت على الفور الى الاستخبارات الاميركية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter