تحذير امني عراقي من تحول محافظة نينوى العراقية الى قندهار

حذرت لجنة إسناد عمليات أم الربيعين العراقية، من تحول محافظة نينوى إلى قندهار”،  ودعت الحكومة المركزية إلى تعيين قائد عسكري أو مدني لها وإعلان تطبيق القوانين العرفية بهدف القضاء على الإرهاب وتوفير الأمن.

وقال رئيس لجنة إسناد عمليات أم الربيعين زهير الجلبي إن “الإرهاب الذي ألحق الدمار والخراب في محافظة نينوى سيحولها إلى قندهار ثانية”.

وطالب الحكومة المركزية بـ”تعيين حاكم عسكري في نينوى أو مدني بدل إدارتها وإعلان تطبيق القوانين العرفية من اجل القضاء على الإرهاب وتوفير الأمن “.

يذكر أن محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل، 405 كم شمال العاصمة بغداد، تعتبر من المناطق الساخنة أمنياً  وتشهد حضورا نافذا للتنظيمات الارهابية بحسب تقييم الحكومة العراقية، حيث تشهد مناطق مختلفة من المحافظة عمليات مسلحة ضد القوات الأمنية والمدنيين.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter