تجريد كوسرت رسول من صلاحياته في الاتحاد الوطني ومنحها لزوجة طالباني

طالب كوسرت رسول علي نائب طالباني بصلاحياته السياسية والمالية من الطالباني وجاء حديثه ردا على انتقادات  اعضاء المجلس المركزى الذي وجه اليه خلال ااجتماع المجلس الاربعاء الاسبق في السليمانية.
وحسب المعلومات التي وردت الى صحيفة هاولاتي رد كوسرت رسول على الانتقاد التي تقول بان  هناك هوة او فجوة بين الجماهير والكوادر في الاتحاد الوطني الكرستاني  ،مشيرا في معرض رده على انه لم يعد لديه الصلاحيات والسلطات السياسية والادارية كما في السابق وطالب باعادة الصلاحيات لنائبي سكرتير الاتحاد .  فيما صرح بكر الحاج صفر رئيس المجلس المركزي لصحيفة هاولاتي بان “السيد كوسرت لديه الامكانات المالية والسياسية لكنه افصح انه  وبهذه الامكانيات المالية لا يستطيع ان يساعد الجماهير كالسابق “. كما واضاف بان لديه مشاكل مع الاتحاد دون ان يفصح عن تلك المشاكل .
واشار مصدر مطلع بان مؤتمر الحزب الذي عقد في حزيران الماضي  لم يتمكن من ان يكون منبرا لحل المشاكل الداخلية للاتحاد مما ادى الى ظهور مشاكل اخرى .
واوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه بان استياء نائبي الطالباني كان على ممارسة صلاحياتهم وقد كانت المشكلة الرئيسية في اجتماعات المكتب السياسي ، واضاف المصدر بان ” السلطة في الاتحاد حاليا بيد ملا بختيار وهيرو ابراهيم احمد وهذا افرز مزيدا من الاستياء من من قبل نائبي الطالباني”.
وفي السياق ذاته افاد مصدر مقرب من كوسرت رسول ل هاولاتي  “ان ” قلق السيد كوسرت هو عدم وجود شخص يستطيع ان يناقش الطالباني والاسوأ من ذلك ان الاتحاد يظهر مرونة امام الحزب الديمقراطي الكردستاني ولا يتم مناقشة كيفية اجراء تغيرات جدية “. واوضج المصدر بان كوسرت رسول يبحث عن منفذ يوقف اضعاف الاتحاد مؤكدا بان كوسرت رسول عبر عن استيائه من تلك الاوضاع  للمكتب السياسي والطالباني.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter