بوتين: الدور الروسي في سورية يقتصر على مكافحة الإرهاب والشأن الداخلي يعود للسوريين أنفسهم

أثينا-سانا : أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الدور الروسي في سورية يقتصر على مكافحة الإرهاب موضحا أن الشأن الداخلي يعود للسوريين أنفسهم.

ونقل موقع روسيا اليوم عن بوتين قوله خلال مؤتمر صحفي في ختام محادثاته مع رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس إن “تركيا قامت بجريمة حرب” بإسقاطها للمقاتلة الروسية سو 24 وقتل الطيار، مشيرا إلى أن “هناك قنوات اتصال مع تركيا في عدة مجالات” مضيفا.. “لكننا ننتظر من أنقرة خطوات محددة”.

وبين الرئيس الروسي أن نشر واشنطن الدرع الصاروخية في عدد من بلدان شرق أوروبا سينعكس سلبا على علاقات روسيا بالغرب مؤكدا أن موسكو سترد بشكل مناسب على ذلك.

وأعرب بوتين عن أسفه لوقف مشروع مد أنبوب الغاز عبر اليونان لأسباب تتعلق بالضغوط الأمريكية ورفض بلغاريا موضحا أنه من الممكن تنفيذ أي مشروع بعيدا عن الخلافات السياسية.

وحول مسألة شبه جزيرة القرم أكد الرئيس الروسي أنها مسألة نهائية ولا نقاش أو تفاوض مع أحد فيها.

وكان بوتين أعلن في بداية المؤتمر الصحفي عن توقيع موسكو عددا من الوثائق والاتفاقات مع أثينا مؤكدا أن روسيا تعتبر أكبر مصدري الطاقة لليونان وأنها تسعى لتعزيز التعاون معها في هذا المجال.

وأكد بوتين سعي روسيا إلى تعزيز التعاون مع اليونان في مجال الاستثمار مشيرا إلى أن هناك أكثر من 135 شركة روسية تعمل في اليونان.

من جانبه قال رئيس الوزراء اليوناني إن زيارة بوتين تجري في لحظة تاريخية تنتقل فيها أثينا إلى حالة الاستقرار مؤكدا توقيع اليونان على بيان سياسي لتطوير التعاون ورفع مستوى الحوار مع روسيا.

ولفت تسيبراس إلى أنه جرت مناقشة الأزمات في سورية والعراق وأوكرانيا مؤكدا تشديد اليونان على دعم السلام والحقوق الديمقراطية.

وأشار تسيبراس إلى أن بلاده تسعى لتكون الجسر الإيجابي بين روسيا وحلف الناتو من خلال تواجدها في الحلف والاتحاد الأوروبي.

ووقعت روسيا واليونان في ختام المحادثات اتفاقا على الشروط الأساسية لتوريد النفط ومنتجاته بين شركة /روسنيفت/ الروسية و/هيلينك بتروليوم/ اليونانية كما جرى التوقيع على حزمة من الوثائق من بينها بيان سياسي وبيان الشراكة من أجل التحديث ومذكرة التفاهم في مجال التعاون بين الأقاليم وخريطة طريق لتطوير العلاقات في قطاع الزراعة وبرنامج للأعمال المشتركة في مجال السياحة.

وكان بوتين أكد في بداية لقائه مع تسيبراس على ضرورة الاستفادة من العلاقات الإيجابية بين روسيا واليونان بهدف تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين لافتا إلى أن الحديث يجري عن تعميق التعاون بين البلدين ليس فقط في مجال الطاقة ولكن في مختلف المجالات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter