بنك بحريني سعودي يحتال على مواطنين عراقيين وينهب اموالهم على طريقة (سامكو)

تجمع العشرات من   العراقيين امام محكمة بغداد (الكرخ) لتوكيل محامي ورفع دعوى قضائية ضد البنك  البحريني السعودي بتهمة النصب والاحتيال وسرقة اموالهم . واكد المتجمعون ان البنك المذكور قام بالاحتيال عليهم وسرقة اموالهم بحجة الاستثمار . واشارت السيدة ازادوهن اغاورد مكرديج من الطائفة المسيحية ” ان البنك اتصل بها عن طريق شخص يعمل معهم بخدمة العملاء واسمه (………) واقنعها ان تستثمر اموالها كاملة وتاتيها ارباح ما بين (10 – الى 20 بالمئة) دون اية مخاطرة “.

 واضافت ” انا مهجرة في دمشق ولا امتلك سوى 20 الف دولار وحولتهم الى البنك وعينوا لي مديرا للحساب من الاردن يدعى (……….) “، واشارت ” ان اول شهر حولت لي ارباح 2000دولار لكن الشهر الثاني قالوا ان اموالك جميعها تلاشت وخسرتيها في البورصة “، مشددة ” ان المكالمات مسجلة وان الاتفاق مع مدير خدمة الزبائن ان لا يكون اية مخاطرة برصيد الحساب ويبقى ا “.

 من جانبه قال الاعلامي فاضل النعمه ” ان هنالك لوبيا مكونا من مجموعة افراد من جنسيات مختلفة يرأسهم شخص بحريني يدعى (………) مدير خزينة البنك يقومون باقناع الفرد بالاستثمار وياخذون امواله “، واضاف ” انني ورغم تحصني بمعلومات وثقافة عالية حول هذه الامور لكن (ح.ع) و(أ.ع) استطاعا ان يقنعاني بالاستثمار وكانت لا تفوت دقيقة الا ويتصل بي (ح)وعند تحويل المبلغ للبنك صار من الصعب ان يرد على هاتفي احد عند الاتصال والاستفسار عن حسابي البالغ رصيده 10 الاف دولار “، مشيرا ” انهم سرقوني علانية فانا اتصلت بفترة كان وضع حسابي جيدا وقلت لهم اغلقوا الحساب وطلبت تحويل المبلغ لكنهم لم يستمعوا لكلامي وبعد ايام قالوا ان رصيدك صفر رغم اتصالاتي وتقديم شكوى لمدير الخزينة المدعي (ف)  لكنها باءت بالفشل وتبين ان هذا الشخص  يرأس هذه الزمرة من الاشخاص المحتالين على العراقيين “. وتوعد العراقيون المجتمعون امام المحكمة اذا كان القضاء قاصرا عن تحصيل حقوقهم لهم من هذا البنك البحريني السعودي فسوف يقومون هم باسترجاعها بايديهم لان اغتصاب المال كاغتصاب العرض عند العراقيين والاقتصاص من هؤلاء فردا فردا . وقال رشاد احد الاشخاص المشتكين لـ( وكالة الاسبوعية الاخبارية) ” انه بعث برسائل تحذيرالى الاشخاص الذين نصبوا عليه في البنك ، لكنهم اخذوها حجة عليه بالمقابل وهددوه برفع دعوى قضائية  ضده “، وطالب رشاد ” الحكومة العراقية وعلى رأسها رئيس الوزراء ان يكون لها دور في القضية من خلال وزارة الخارجية وتبليغ السفير البحريني بالاحتجاج ضد الممارسات الغير اخلاقية واللا انسانية التي قام بها البنك المذكور بحق المواطنين العراقيين. وعزا مدير البنك التجاري رياض العذاري اسباب قيام بعض البنوك بهكذا اعمال للازمة المالية العالمية التي تعاني منها اغلب البنوك . وقال العذاري في تصريح له” ليس البنك البحريني السعودي البنك الوحيد الذي قام باعمال نصب على مواطنين بحجة استثمار بل عشرات البنوك العالمية الان مرفوعة ضدها دعاوى في المحاكم من الاف المواطنين “، مشيرا ” ان البنك يستمد قوته في اقناع المواطنين من اسمه الذي يضم دولتين خليجيتين تمتلكان ثروات وسمعه طيبة في المجتمع الدولي فعلى هاتين الدولتين ان لا تسمحا للبنك بالاساءة لسمعتها بهكذا اعمال “.(سرا للانباء)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter