بغداد مرشوشة بعسل وحكامها ثوم وبصل

عبدالرضا الحميد

 

حين ولد الملا عبود الكرخي عام 1869 لم تكن ببغداد منطقة خضراء يرتع بين قصورها وفللها نفر من اصحاب المحتل الامريكي والمؤتمرين بامره والساعين سعيه والراكبين مطاياه والباذلين قطيرات الحياء من جباه لهم على اعتاب دولاراته العفنة، لكنه كان لسانا أرخ للمنطقة الخضراء وحكومتها وبرلمانها قبل صيرورتها باكثر من سبعين سنة.

اكان الكرخي يتأبط علما بالغيب، ام ان البرلمانات التابعات للاحتلالات، والحكومات المؤتمرات من قبل السير برسي كوكز او المستر جيمس جيفري على اشكالها تقع ، وان بلادنا قد ابتلت بطبقة من الناس لاتخبز خبزها الا مدافا بالعمالة للمحتل الاجنبي، ولا تشرب شرابها الا ممتزجا بلعاب المحتلين، ولايهنأ لها رأس على وسادة، ولا يقر لها قلب، الا على رضا المحتلين.

في مناسبة وطنية ذهبت في كلمة القيتها بمهرجان ضد الاحتلال الى ان من ناهض وقاوم اجداده الاحتلال البريطاني مطلع القرن الماضي  يناهض ويقاوم الاحتلال الاميركي الان، ومن داهن اجداده الاحتلال البريطاني يداهن الان الاحتلال الاميركي، وقد اخذ علي بعض الاخوة مأخذ التحامل ، واتوا بامثلة يتيمة اضمحلت امام جداول كنت اعددتها باسماء الاشخاص والعوائل والقبائل التي تعاطت من قبل مع الاحتلال البريطاني وتتعاطى اليوم مع الاحتلال الاميركي.

والملا عبود الكرخي ، الرجل الذي ملأ دنيا بغداد وشغل ناسها ، يضيف لجداولي وثيقة لا ابلغ منها ولا اصدق في وصفه لبرلمان زمانه، ذلك البرلمان الذي مارفع رأسا امام المحتل ولا انبس ببنت  شفة ضده، وظل مثل مكوك الحائك يذهب بامر من المستر برسي كوكز ويأتي بأمر من المس بيل.

في وثيقته وهي قصيدة يصف فيها حال برلمان زمانه يتبدى الكرخي كما لو انه كتبها عن زماننا الحالي ، فبلغته الساخرة، الملأى بالعبارات والمفردات المدببة الموجعة يتلمس حنايا فجيعة العراق وشعبه تحت الاحتلال بوصفه البريطاني العتيق او بوصفه الاميركي المتجدد من غاز ومحتل بالقوة الى محتل باتفاقية عار وخزي، الى محتل ثالثة بتمديد وتسويغ وتشريع لابقاء قتلته ومجرميه ومرتزقته يعيثون في ارضنا قتلا وفسادا وخرابا بعيدا عن سلطة القانون ان وجدت.

يقول الملا الكرخي الذي احترف الشعر فنجح واحترف الزراعة ففشل وركب مركب الصحافة النقدية اللاذعة فكان علما من اعلامها، في قصيدته:

قيّم الرگاع من هاي اللحه

اتشوفه هيبه وعنده لحيه امسرّحه

يشتم بلا خجل وبلا مستحه

من ايحس المقعد اشويه اندحچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

برلمان اهل المحابس والمدس

عگب ماچانوا يدورون الفلس

هسه هم يرتشي وهم يختلس

ولو نقص من راتبه سنت انعقچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

اتشوف واحدهم امعمّم بالوقار

وبالاصل تاريخه أسود كله عار

ابظرف ثلث اسنين مليونير صار

ايريد عالوادم ايعبّرله چلچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

گمت ما اعرف حماها امن الرجل

ياهو التكضه اهو ايمثل العدل

وگمنه نستورد الشلغم والفجل

لان كلها ظلت اتدور ودچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

والله ضيعنه الصدگ من الچذب

اتشوفه هيبه وحچيه المصفط عذب

ياخذك وايردك ابشرق وغرب

وبسچاچينه يدچك حيل دچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

حيل دوخني الحچي الماله ربط

وصار عندي سكر وحصبه وضغط

نفترش عاگول ونتغطه ابحسچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

گمت ما اميز الذيب امن الحمل

إمنين ما التفت گلبي يشتعل

آنه ما شايف شعب يتبع خبل

شاب راسي وتيهت كل السچچ

قيم الرگاع من ديرة عفچ

ـــــ

يا حكومتنه الرشيدة ام الوقار

الفساد المالي عنوان الچ صار

ندري جابوكم ابدبابه وقطار

ليش ظليتوا سمچ ياكل سمچ؟

قيم الرگاع من ديرة عفج

ــــــــــــــــــــــــــ

ترى عن اي برلمان كان الكرخي الملا يتحدث وعن اية حكومة وعن اية دبابة وقطار وعن اي سمك يأكل سمكا وعن اية ذئاب وحملان وعن اية ثروات نهبت واية زراعة دمرت وعن اية امية تفشت وعلى سلطة الامر تربعت وقبضت فامرت بالمنكر ونهت عن المعروف؟

اسئلة جديرة باجابة القارئ الكريم عنها؟

ثم هل ان الملا الكرخي مات عام 1946 حقا ام انه مازال حيا وان موته كان جزءا من نظرية المؤامرة؟؟؟

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter