برهم صالح ينشق عن حزب طالباني ويعد لتأسيس حزب موال لبارازاني

كشفت مصادر مقربة من الاتحاد الوطني الكردستاني عن انشقاق النائب الأول للامين العام للحزب برهم صالح على خلفية انتقاله من محافظة السليمانية, معقل حزب طالباني, إلى اربيل في خطوة تكشف عن وصول الخلافات إلى نقطة اللاعودة بعد فشل جميع المبادرات الرامية للملمة الشمل.

وقال المصدر أن “برهم صالح ترك السليمانية ويقيم حاليا في اربيل في خطوة لتهيئة انشقاقه عن الاتحاد الوطني الكردستاني”, مرجحاً أن “يكون هذا بداية لتأسيس حزب موال لحزب رئيس الإقليم مسعود بارزاني برؤية مختلفة تتماشى ورغبة الأخير الرامية إلى تفكيك حزب طالباني في محاولة للتفرد بقرار الإقليم كقوة مالية وعسكرية وادارية”.

ولفت المصدر إلى أن “صالح وصل إلى نقطة اللا عودة في سجال الإرادات السياسية فيما يتعلق بخلافة الأمين العام للاتحاد الوطني جلال طالباني الميت سريرياً في إحدى المستشفيات الألمانية”, بحسب المصدر.

وكشف المصدر عن انقطاع العلاقة مابين صالح ونائبه كوسرت رسول علي، واللذين كانا يمثلان الجبهة المناوئة لتيار عقيلة طالباني ومسؤول الهيئة العامة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني ملا بختيار الذي تربطه علاقة مصاهرة مع عائلة طالباني

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter