بديع عارف عزت ينفي وجود أي محام لاحمد العلواني سواه

نفى المحامي المعروف بديع عارف عزت ان يكون للنائب المعتقل احمد العلواني وكيل سواه.

وقال عزت في اتصال هاتفي مع (الصحيفة العربية) انه الوكيل الوحيد للعلواني وليس هناك أي وكيل سواه.

وكذب عزت ما نقل عن محام اسمه امجد الدليمي بان العلواني قد يعدم قبل الانتخابات بيوم او يومين، ووصف هذا الكلام بانه عار عن الصحة.

الى ذلك، نسبت وكالة اور نيوز للمحامي بديع عارف عزت قوله: ان التهم الموجهة الى العلواني ذات طابع  سياسي لان جميع الادلة المقدمة ضده ضعيفة وتمكنت من دحض جميع افادات الشهود والتي كانت مقدمة من عناصر في القوات الامنية التي داهمت منزل العلواني. واشار الى ان ثلاث دعاوى مقدمة ضد العلواني وهي  قتل عنصرين من قوات (سوات) اثناء مداهمتهم منزله وكذلك مقاومة القوات الامنية ومن المفترض ان توحد جميع الافعال  بقضية واحدة فقط بدلا من ثلاثة، مضيفا:ان المحكمة مكونة من ثلاثة قضاة الا انها كانت حيادية في تعاملها مع القضية على عكس ما كان متوقعا.

وأوضح انه جاء في احدى افادات الشهود التي كانت من احد المصابين: “انه شاهد العلواني يطلق النار من سلاح (rbk) وعندما سالته عن ما كان يرتدي او لون ملابسه اثناء اطلاق  النار قال لا اتذكر ذلك وهذا ما طلبت تدوينه من قبل المحكمة اذ لا يعقل انه استطاع تذكر نوع السلاح ولم  يتمكن من تذكر اللون او ما كان يرتديه اثناء وقوع الحادث “،لافتا الى: انه طلب من المحكمة ان تقوم الهيئة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بتدوين اقوال الشهود وتجري كشف الدلالة في محل الحادث، الا ان تلك الهيئة امتنعت عن  ذلك بحجة الوضع الامني والمعارك الحاصلة في الانبار، لذلك قلنا لهم كيف تطلبون من الشهود ان يمثلوا امام محكمتكم في بغداد في ظل هذه الظروف الحاصلة في الانبار.

واضاف ان هناك  اكثر من 14 شاهدا مع العلواني ينفون التهم  الموجهة ضده في حين هناك خمسة شهود ضده فقط، موضحا:ان العلواني اكد لي انه لم يتعرض الى التعذيب او الاساءة من قبل الاجهزة الامنية ولكنه كان متعبا جدا ويرتدي ملابس رثة على عكس الجلسة الاولى التي حضرها وكان يرتدي بدلة لونها احمر. واشار عزت الى: اني متاكد من براءة العلواني لانه لا يوجد اي دليل ادانة ضده معروض امام المحكمة مالم يكن هناك تدخل سياسي في عمل القضاء، فضلا عن ان الشهود هم الخصوم وهم القوة المداهمة وهذا ما لم يحصل في اية دعوى.

ويذكر ان المحكمة الجنائية المركزية قررت تأجيل النظر في الاتهامات الموجهة للنائب احمد سليمان جميل مهنا العلواني الى التاسع من أذار المقبل ، حيث اشار مصدر مطلع في المحكمة الى ان سبب التأجيل جاء بعد قيام احد المشتكين بذكر اسماء لم يحضروا بسبب ارتباطاتهم بواجبات امنية “، في أشارة الى أن “افادتهم ستغير مجرى القضية، ويجب ان يحضروا لأدلائها “.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter