بدء التحقيق مع عبود كنبر وعلي غيدان والكعبي بشأن سقوط الموصل

 

كتبت: نادية العبيدي:

 

باشرت اللجنة التحقيقية النيابية العراقي بشأن سقوط مدينة الموصل بيد عصابات داعش الارهابية اعمالها اليوم بالتحقيق مع عدد من كبار قادة الجيش العراقي والقوات الامنية.

وقال مصدر برلماني عراقي للصحيفة العربية ان “ اللجنة التحقيقية البرلمانية  بشأن الكشف عن الحقائق وأسباب سقوط مدينة الموصل باشرت أعمالها اليوم بالتحقيق مع معاون رئيس أركان الجيش السابق الفريق أول ركن عبود كنبر وقائد القوات البرية السابق الفريق أول ركن علي غيدان وقائد الشرطة الاتحادية السابق الفريق الركن محسن الكعبي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “اللجنة التحقيقية التي يرأسها النائب حاكم الزاملي من كتلة الاحرار النيابية رئيس لجنة الامن والدفاع  في مجلس النواب العراقي تتألف من أعضاء اللجنة الممثلين لجميع التل النيابية ونواب من مدينة الموصل”.

وكان رئيس لجنة التحقيق في أسباب سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم (داعش) حاكم الزاملي قد أعلن في (2014/12/13)،عن مباشرة اللجنة بعملها للكشف عن أسباب سقوط المدينة في العاشر من شهر حزيران 2014، وأكد إن اللجنة ستعمل على استدعاء كل من تثبت مسؤوليته عن “انهزام” الجيش بغض النظر عن منصبه.

ونفى المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في الثامن من كانون الأول 2014، الأنباء التي تحدثت عن استجواب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي خلال جلسة البرلمان المقبلة بشأن سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم (داعش)، فيما أكد أن التحقيق بهذا الملف من اختصاص السلطة القضائية “حصراً”.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى في (العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى والانبار

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter