بايدن يطرح مشروع حكومة انقاذ يشارك بها ضباط من الجيش السابق

كشفت مصادر عليمة ان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن عند وصوله الى بغداد منتصف الاسبوع الماضي استدعى كلا من: فؤاد معصوم رئيس الجمهورية وسليم الجبوري رئيس مجلس النواب للقاء به في السفارة الاميركية ببغداد فرفض معصوم ان يتم اللقاء خارج مقره الرسمي في القصر الجمهوري او مكتبه الثاني في منطقة الجادرية، بينما وافق الجبوري على الاستدعاء.

واضافت المصادر ان الاجتماع بين بايدن والجبوري استغرق 135 دقيقة واكد خلاله بايدن على ان الحكومة الاميركية ترفض ازاحة الرئاسات الثلاث والخروج من دائرة المحاصصة في السلطتين التشريعية والتنفيذية، وانها ترى ضعفا كبيرا في حكومة العبادي في مواجهة التيار الصدري.

واشارت المصادر الى ان بايدن كشف عن مسعى حكومته الى اجراء انتخابات تشريعية مبكرة تفضي الى تشكيل حكومة اغلبية نيابية من دون مشاركة اي طرف خارج الاغلبية كي تتحمل الحكومة المسؤوليات جميعها، او اجبار الرئيس معصوم على حل البرلمان وتعليق العمل بالدستور وتشكيل حكومة انقاذ يسهم فيها عدد من ضباط الجيش العراقي السابق منهم ( الفريق رعد الحمداني والفريق محمد عبدالله الشهواني والفريق نوري غافل الدليمي) وهناك عدة اسماء مرشحة اميركيا لرئاسة هذه الحكومة منها ( مضر شوكت واياد علاوي ، وطارق نجم عبدالله واحمد سليم وعماد الخرسان ومحمد شياع السوداني).

واكدت المصادر ان ايدن ابلغ الجبوري بان الرياض وانقرة والدوحة والكويت ومصر والامارات مؤيدة للطروحات الاميركية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter