بايدن يتعهد للنجيفي باجراء تحقيق حول مصير 17 مليار دولار سرقتها قوات الاحتلال ومؤسساته

وكالة انباء التحرير(واتا):طالب رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اثناء لقائه نائب الرئيس الامريكي خلال زيارة يقوم بها للولايات المتحدة باجراء تحقيق رسمي حول مصير الاصول المالية العراقية والتي تقدر باكثر من (17) مليار دولار، بحسب بيان لمكتبه.وأوضح البيان أن النجيفي التقى نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في البيت الابيض اثناء زيارته الى الولايات المتحدة ، وطالب خلال اللقاء بـ”اجراء تحقيق رسمي ومسؤول حول مصير الاصول المالية العراقية والتي تقدر باكثر من 17 مليار دولار صرفت من صندوق تنمية العراق في عامي 2003-2004 وما بعدهما، من دون ان تظهر اي وثائق او مقبوضات تبرر او تثبت نوع وجهة الصرف”، مضيفا أن “على الولايات المتحدة تقديم المساعدة بهذا الخصوص”.كما اكد على ان “هناك جهودا تبذل تتمثل بالاجهزة الرقابية المالية في كلا من العراق والولايات المتحدة لجمع المعلومات وكشف الملابسات”.وفي جانب اخر من اللقاء اكد رئيس مجلس النواب على ان “مستقبل ومصير بقاء القوات الامريكية في العراق مرهون باتفاق الكتل السياسية وفق مطلب حكومي يمرر من خلال مجلس الوزراء، ويبقى امر الموافقة من عدمها بيد اعضاء مجلس النواب”.من جهته اكد بايدن على اهمية الزيارة، وحول مطلب النجيفي باجراء تحقيق رسمي حول مصير الاصول المالية، اعلن دعمه الكامل لهذا المطلب باعتباره “شأنا مهما يخص الامريكيين كما هو بالنسبة للعراقيين”، مشدداً على “اهمية كشف الفساد والمفسدين واخضاعهم للمساءلة القانونية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter