ايران تجفف نهر الوند وحكومة المالكي تحفر الابار

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-fareast-font-family:”Times New Roman”;
mso-fareast-theme-font:minor-fareast;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

أكدت وزارة الموارد المائية أن العراق يسعى خلال الفترة القليلة المقبلة لإيجاد حل نهائي لمشكلة المياه المشتركة مع دول الجوار.وقال وزير الموارد المائية مهند السعدي :ان المجلس الوطني الأعلى للمياه  الذي يعتزم العراق تشكيله قريبا سيسهم في حل جميع تلك المشاكل من خلال  الضغط على دول الجوار اقتصاديا و سياسيا و إجبارها على توقيع اتفاقات  مشتركة لتقاسم المياه.وأكد الوزير ان وزارة الموارد المائية ستعمل على ايجاد حلول بديلة لمسألة شح المياه في المناطق الحدودية مع دول الجوار من خلال حفر الآبار، وبناء سدود صغيرة للاستفادة من مياه الفيضانات.وكانت وزارة الموارد المائية قد طلبت من وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفير الإيراني في العراق وإبلاغه باحتجاج الحكومة العراقية على قيام ايران بقطع مياه نهر الوند واتهمت القائمة العراقية، الحكومة الاتحادية بالضعف في التعامل مع دول الجوار، فيما خرج ما يقارب ألف متظاهر في قضاء خانقين للتنديد بقطع إيران مياه نهر الوند، وقاموا بقطع معبر المنذرية.وتقول النائبة عن ائتلاف العراقية ناهدة الدايني: إن مناشدات كثيرة أتت لها من المناطق المحيطة بنهر الوند لتعرض الكثير منها إلى الجفاف، موضحة “أن حربا اقتصادية تشن على العراق من دول الجوار ابتداء من تركيا التي قطعت المياه في إحدى الفترات، وكذلك الحال بالنسبة للكويت التي تطاولت كثيراً على الحدود العراقية، وصولا إلى إيران”، وتشدد على أن مشكلة الوند ليست بالجديدة، بل إنها ابتدأت منذ سنتين حين عمدت حكومة طهران على قطعه ومن ثم أعادت المياه له، وقد عادت الكرة قبل أيام.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter