امين سرنادي الزوراء : عودة الخلافات مرة اخرى بعد استقالة المدرب حازم جسام

قال امين سر نادي الزوراء الرياضي " ان الخلافات عادت من جديد لادارة نادي الزوراء على اثر الاجتماع الذي عقد امس لتسمية مدرب جديد لفريق الزوراء على اثر استقالة المدرب حازم جسام من قيادة الفريق في الدوري الممتاز بكرة القدم ".

واضاف محمد جاسم " ان اجتماعا عقد امس الاربعاء في نادي الزوراء وحضره سلام هاشم رئيس النادي وعبد المنعم الصغير نائب رئيس النادي واعضاء الادارة سعيد عبد الحسين ، وكريم بدر ، وسعد عبد الحميد ، ورشيد راضي ، ولم احضر الاجتماع انا وزميلي محمد حمزة الامين المالي وعبد الرحمن رشيد عضو ادارة النادي ، وطلبنا تاجيله الى اليوم الخميس وان نناقش اولا مستحقات المدرب المستقيل حازم جسام ثم نطرح اسماء لاستلام مهمة تدريب الفريق ونتفق بعدها على كل الامور الاخرى ".

واشار جاسم " لكننا فوجئنا ان الاجتماع عقد امس وخرج بتوصية استلام المدربين حيدر محمود وعصام حمد لمهمة تدريب فريق الزوراء بعد ان تم اغفال اسماء كبير طرحت منها الدكتور صالح راضي ، وحميد سلمان ، وهادي مطنش ، وحكيم شاكر اضافة الى انني كنت انوي ان اطرح اسماء المدربين عباس عبيد ، ونبيل زكي ومحمد حسين نصر الله لاستلام مهمة تدريب الزوراء خلفا للمستقيل جسام لاننا لانريد ان نرجع الى الوراء بل نريد ان نكمل مابدأه المدرب السابق ".

وتابع جاسم " ان الامور سائرة الى التعقيد في ادارة نادي الزوراء لان النوايا ليست سليمة وان البعض يريد ان يفرض رأيه على الاخرين دون وجه حق وان موضوع تسمية مدرب لقيادة الفريق يجب ان تحظى بموافقة اعضاء الادارة الملمين بكرة القدم وليس الذين لا يعرفون شيئا عنها ، لان النادي بدا يستعيد عافيته خلال الفترة الماضية وان المدرب جسام عمل معنا في ظروف قاسية وصعبة وعلينا ان نجد حلا لعقده المبرم ، وان لا نعقد الامور اكثر لان الزوراء فريق كبير واسم لا يمكن ان نسمح بان يدار بهذه العقلية وتتحمل وزارة الشباب والرياضة ما وصل اليه النادي لانها وقفت الى جانب سلام هاشم رئيس النادي ولم تنفذ رغبة الهيئة العامة التي طالبت بالتغيير خلال الفترة الماضية ".

ويحتل فريق الزوراء المركز الخامس في لائحة ترتيب فرق المجموعة الشمالية برصيد 18 نقطة من 11 مباراة حيث حقق الفوز خمس مرات والتعادل ثلاث مرات والخسارة ثلاث مرات وسجل 13 هدفا ودخلت شباكه خمس كرات وسيواجه فريق الزوراء في المباراة المقبلة فريق دهوك في ملعب الاخير

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter