اميركا تسرق نخيل العراق بعد سرقة ذهبه ومتاحفه وكنوزه التاريخية

كشفت وزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية عن قيام القوات الامريكية بسرقة 1000 نخلة محسنة من أجود انواع النخيل بعد الغزو الامريكى للعراق.

وقال مدير عام الدائرة الزراعية في الوزارة ابراهيم البكري ان الوزارة انشأت مركزا بحثيا متقدما يتبع دائرة البحوث الزراعية في موقع الطاقة الذرية المنحلة بمنطقة ابو غريب غربي بغداد وتمت زراعة ما يقرب من 1000 نخلــــة عن طريق التقنيات الحديثة, موضحا أن تكلفة النخلة الواحدة تقرب من 10 آلاف دولار .
وأضاف أن فسائل النخيل كانت موجودة في المعمل الفني للطاقة الذرية وتمت زراعتها في الحقل لمدة عامين, وتمت سرقتها من قبل القوات الامريكية .
يذكرأنه كان يوجد في العراق حتى ثمانينيات القرن الماضي 650 صنفا من أجود أنواع تمور النخيل, لم يسترجع منها سوى 500 من خلال جهود الهيئة العامة للنخيل في وزارة الزراعةالعراقية منذ تشكيلها عام 2004.

وكانت قوات الغزو الاميركية قد سرقت متاحف العراق ونهبت عشرات الاطنان من الذهب العراقي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter