اميركا تخدع العراق وتبيعه 70 طائرة مروحية فاشلة غير مخصصة للقتال

اتهم نائب رئيس لجنة الامن والدفاع البرلمانية اسكندر وتوت الولايات المتحدة الاميركية بخداع العراق، من خلال بيعها /70/ طائرة عديمة الكفاءة وتفتقر الى القدرات القتالية.

وقال وتوت ،إن “الولايات المتحدة الاميركية خدعت العراق بنحو 70 طائرة هليكوبتر من طراز (بيل 407)، و(ST 214)، أثبت التجارب عدم قدرتها على المواجهة المباشرة مع العدو من خلال المعارك بسبب عدم امتلاكها الكفاءة الفنية”. وأوضح وتوت، أن “طائرات الهليكوبتر جهزتها الولايات المتحدة الاميركية وفقا لبرنامج التسليح المشترك (FMS)، واشتراها العراق على دفعات منذ نهاية عام 2006، وحتى العام الماضي”، مشيرا إلى أن “الطائرات التي يقدر عددها بنحو 70 طائرة، فاشلة من الناحية الفنية والناحية العسكرية، لأنها هذه الانواع من الطائرات في الأساس لم تكن مخصصة للقتال، ودعم القطاعات البرية على الأرض”.

وحمَّل وتوت، وزير الدفاع العراقي السابق عبد القادر العبيدي، وقائد القوة الجوية العراقية الفريق أنور حمه أمين، وقائد طيران الجيش الفريق الطيار الركن حامد عطية، مسؤولية استيراد هذا النوع من الطائرات، معتبرا أنهم “لم يبدوا أي موقف ولم يعارضوا مبدأ استلام الطائرات الأميركية”. وتابع وتوت “هذان الطرازان من الطائرات ليسا من المروحيات المقاتلة”، لافتا إلى “طائرات (M17) فقط تحمل معها صاروخين”. واعتبر أن “الاميركان يعرقلون بطريقة متعمدة تزويد العراق بصواريخ هذه الطائرات، لأن الطائرات الاميركية التي زود بها العراق لا يمكنها التحليق في جميع الظروف الجوية”. وتسلم العراق في الثاني من كانون الأول الماضي، الدفعة الأولى المتضمنة ثلاث طائرات هليكوبتر روسية طراز “MI35″ مقاتلة وهجومية، كما وصلت إلى ميناء البصرة في شباط الماضي 13 طائرة من الطراز ذاته.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter