امر قبض قضائي بحق ابن عبداللطيف هميم بسبب فضيحة اخلاقية

صدر أمر قضائي بالقبض على سرمد الهميم نجل رئيس الوقف السني عبد اللطيف الهميم، بتهمة “التخريب”.

وجاء في الأمر الصادر من محكمة تحقيق الكرخ بتاريخ 9 آذار الجاري، “إلى أعضاء الضبط القضائي وأفراد الشرطة كافة أنكم مأذونون بالقبض على المتهم سرمد عبد اللطيف هميم، وإحضاره إلى قاضي محكمة تحقيق الكرخ لكونه متهماً بتخريب معدات إطفاء”.

وكانت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف، قد نشرت في 15 شباط المنصرم، على صفحة “فيسبوك” منسوبة لها، أن “مدير عام المؤسسات الدينية في ديوان الوقف السني الدكتور عامر الجنابي، اكتشف عن طريقة الصدفة، كاميرات مراقبة (صورة وصوت) مثبتة ما بين خلف السقوف الثانوية في غرف وأقسام الديوان”.

وأشارت إلى أن “الجنابي اتصل باستخبارات الداخلية والأمن الوطني، الذين سارعوا إلى مبنى الديوان وضبطوا الكاميرات التي كانت موصولة بغرفة سيطرة تقع في مكتب رئيس الوقف عبد اللطيف الهميم”، مضيفة “الفضيحة الأخلاقية الأسوأ أنهم وجدوا كاميرات مخفية داخل غرف الموظفات والحمامات الخاصة بهن”.

وبينت نصيف أن “أبطال هذه الفضيحة هم أبناء الهميم المدعومين بلا حدود من أبيهم، فلا بارك الله فيهم ولا بأبيهم”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter