امر قبض على القاضي الذي اشرف على اعدام صدام حسين

قال مصدر في المحكمة الجنائية العليا، الأربعاء، إن المحكمة رفعت الثلاثاء دعوى قضائية ضد نائب رئيس المحكمة السابق القاضي منير الحداد بتهمة تزوير كتاب رسمي من رئاسة الجمهورية لإعادة تعينه في المحكمة من جديد.

وأوضح  أن المحكمة الجنائية المختصة رفعت دعوى قضائية ضد  القاضي منير حداد لاتهامه بتزوير كتاب من رئاسة الجمهورية العراقية لإعادته إلى الخدمة في المحكمة من جديد، مبينا أن الدعوى رفعت بحق حداد بعد التأكد من أن الكتاب الذي جلبه قبل نحو أسبوع لا يحمل الأختام الأصولية لرئيس الجمهورية ونائبيه.

وأضاف المصدر وهو قاضي في المحكمة الجنائية طلب عدم الكشف عن اسمه، أن المحكمة تبين لها بعد إجراء التحقيقات أن الكتاب الذي جلبه حداد لإعادته للخدمة تم تزويره من قبل احد مدراء مكاتب في رئاسة الجمهورية، رافضا في الوقت نفسه الكشف عن الجهة الرسمية التي تقف وراء تزوير هذا الكتاب. 

وكان مجلس الوزراء قرر قبيل الانتخابات البرلمانية العراقية إحالة النائب الأول لرئيس المحكمة الجنائية منير حداد إلى التقاعد، عقب ترشيحه عن قائمة الائتلاف العراقي الموحد في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت في السابع من آذار الحاليةيذكر ان القاضي حداد هو كلف بالاشراف على اعدام صدام حسين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter