النجيفي يشكو الحكومة والبرلمان لاميركا

التقى رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح أسامة عبد العزيز النجيفي الاثنين الماضي جوناثان كوهين القائم بالأعمال الأميركي في العراق .

وذكر بيان صادر عن الائتلاف انه جرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع السياسي وتطورات المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي ، والعمليات الأخيرة التي نفذها الحشد الوطني من ابناء الموصل .

وأضاف البيان ان النجيفي اكد على ثوابت مواقفه في احترام الدستور والقوانين ، وأشار إلى سعيه من أجل استقرار العمل في الحكومة ومجلس النواب ، والعودة إلى استمرار الجلسات بعد توفر الشروط الأمنية والقانونية وضمان حرية السادة النواب في اتخاذ قراراتهم دون ضغط أو ابتزاز .

ونقل البيان عن النجيفي قوله، إن الشراكة الحقيقية تعني مساهمة القوى السياسية في عمليات الاصلاح ، وبخاصة بعد استشراء سوء الادارة في أروقة الحكومة ومجلس النواب ، ما يدعو إلى المعالجة السريعة بروح وطنية تعلو عن المناكفات الشخصية ، كما أن الموقف يتحدد منها في ضوء مراجعة ما يتم تنفيذه من التزامات في المرحلة القادمة ، والخيارات مفتوحة لاتخاذ المواقف المطلوبة التي تضمن أداءً أفضل .

واضاف أن مصلحة العراق ، وتحقيق النصر على داعش أهم من مصلحة أية شخصية أو جهة سياسية . لذلك لابد من مواجهة المشكلات والسعي إلى ايجاد الحلول ، فترك المشكلة أو التغافل عنها لا يعني حلها . كما أن ترك الاتفاقات وركنها جانبا لا يقود إلى تحقيق الاصلاح المنشود .

وختم النجيفي رؤيته بالتأكيد على حرصه الشخصي وحرص متحدون بالعمل على الاستقرار ، والدفاع عن الدولة ومؤسساتها والعمل على مواجهة التحديات ضمن رؤية وطنية شاملة لا تعرف التردد في الدفاع عن الحق ، ومصلحة المواطنين .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter