المرجع الديني كاظم الحائري يحرم تمديد وجود الاحتلال يوما واحدا

 

 

حرم المرجع الديني للتيار الصدري كاظم الحائري المقيم في إيران تمديد بقاء القوات الأميركية في العراق بعد انتهاء المدة المقررة في الاتفاقية الأمنية نهاية عام 2011، مؤكد أنه ليس من حق الحكومة العراقية والبرلمان أن يمددوا فترة بقاء هذه القوات.وقال بيان صدر عن مكتب الحائري في النجف إن “المرجع يحرم تمديد بقاء المحتلين الكفرة في العراق، بعد انتهاء المدة المقررة في الاتفاقية الأمنية”. وأضاف البيان أنه “لا يحق للحكومة العراقية ومجلس النواب أن يمددوا فترة بقاء هذه القوات في العراق ولو ليوم واحد بعد نهاية عام 2011”.واتهم التيار الصدري بزعامة السيد مقتدى الصدر، في التاسع من نيسان الجاري، رئيس الوزراء نوري المالكي وعددا من السياسيين بإعطاء الضوء الأخضر لتمديد بقاء القوات الأميركية في العراق، مؤكدا أن مسالة إجلاء القوات الأميركية من العراق هي التي دفعت التيار الصدري للمشاركة بالعملية السياسية واللجوء إلى المقاومة السلمية.وسبق لوزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أن حث خلال تفقده قوات بلاده المتمركزة في قاعدة ماريز بمدينة الموصل، في الثامن من نيسان الحالي، المسؤولين العراقيين على الإسراع بمطالبة الولايات المتحدة الأميركية بتمديد بقاء قسم من جنودها بعد العام 2011، مؤكداً أن الوقت بدأ ينفذ في واشنطن. ووقع العراق والولايات المتحدة، خلال عام 2008، اتفاقية الإطار الإستراتيجية لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية، تستند إلى اتفاقية الإطار الاستراتيجي وتقليص عدد فرق إعادة الأعمار في المحافظات، فضلا عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الأعمار.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter