المجرم البغدادي يغتصب موظفة إغاثة امريكية طيلة شهور حتى موتها

قال مسؤولون أمريكيون إن موظفة الإغاثة الأمريكية كايلا مولر التي ماتت في وقت سابق من العام الجاري أثناء احتجاز تنظيم داعش لها كرهينة تعرضت للاغتصاب مرارا من قبل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي أثناء احتجازها في سوريا.
وأكد المسؤولون تقريرا لشبكة (ايه.بي.سي نيوز) قال إن مسؤولي الحكومة الأمريكية أبلغوا عائلة مولر أن البغدادي اعتدى جنسيا على ابنتهم التي كان عمرها 26 عاما وقت موتها.
وتحدث المسؤولون لرويترز شريطة عدم نشر اسمائهم. وامتنع البيت الأبيض عن التعليق.
ونُقل عن كارل ومارشا مولر والدي كايلا قولهما لشبكة (ايه.بي.سي نيوز)? ?”تم إبلاغنا بأن كايلا عُذبت وأنها كانت ملك البغدادي. أبلغتنا
الحكومة بذلك في يونيو.”???????
وقال تنظيم داعش في شباط إن مولر قُتلت عندما قصفت طائرات أردنية مقاتلة مبنى كانت محتجزة فيه خارج الرقة وهي أحد معاقل التنظيم في سوريا.
وأبدى مسؤولون أردنيون وأمريكيون تشككهم في رواية التنظيم عن موتها بعد احتجازها رهينة 18 شهرا.
واحتُجزت مولر رهينة في آب 2013 أثناء مغادرتها مستشفى في حلب بشمال سوريا.
وقال مسؤولون في مكافحة الإرهاب خلال الأشهر العديدة الماضية إن البغدادي أحضر بشكل شخصي مولر كي تُسجن داخل المنزل الذي كان يقطن فيه في سوريا أبو سياف وهو تونسي من تنظيم داعش قُتل

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter