المالية البرلمانية: 57 بالمئة من اموال النفط تهرب الى الخارج

كشفت اللجنة المالية النيابية عن مصادر إهدار المال العام الخاصة بالموازنة المالية العامة في خارج البلاد وداخلها، فيما لفتت الى أن ما يقارب 57% من الصادرات النفطية تذهب لمصادر غسيل الاموال. وقالت عضوة اللجنة ماجدة التميمي إن “ما يقارب 57% من الإيرادات النفطية تذهب لمصادر غسيل الاموال وتصدر لخارج البلاد ما يفسر 10 الى 20% من مجمل هذه الاموال تذهب لجيوب الفاسدين”، مبينةً أن “العراق يمتلك مصادر مالية خارج حدوده تقدر بملايين الدولارات قادرة على رفد موازنته بالاموال لمواجهة أزمته الاقتصادية”. وأضافت أن “مصادر هدر المال العام توجد في خارج البلاد وداخلها لأن هنالك ملفا سيعرض للرأي العام يحتوي على تأهيل او بناء سفارات عراقية خارج البلاد، فضلاً عن استئجار بنايات  تقدر بملايين الدولارات في السنة الواحدة بذريعة اتخاذها مراكز ثقافية”، لافتة الى أن “العراق يملك بنايات لا تحتاج الى مبالغ طائلة لتأهيلها لكنهم يستأجرون بنايات بملايين الدولارات ليستفيدوا ماليا”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter