المالكي يمزق كتابا قضائيا لاستدعائه بتهمة محاولة اغتيال القاضي منير حداد

رفض نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي، طلباً قدمته محكمة الكرخ الثانية للنظر في قضية الشروع بالقتل للقاضي منير حداد.
وقال المحامي الذي رفض كشف هويته ان ” محكمة الكرخ الثانية تقدمت بطلب لنوري المالكي والاسماء المتورطة معه ، للنظر في الشكوى المقدمة ضده من قبل القاضي منير حداد للشروع في القتل وبعض القضايا الجنائية”.
وأضاف ” المالكي رفض طلب الاستدعاء ولكن مدير مكتب المالكي كاطع الركابي ابو مجاهد مزق الطلب بأمر من المالكي، ورفض الانصياع لأستدعاء المحكمة”.
وبين ان ” هذا الطلب فيه اسماء مدير المكتب ابو مجاهد واللواء جودت فضلا عن اسم المالكي لاتهامهم بعدة قضايا جنائية.
وكان قد رفع القاضي منير صبري الحداد شكوى ضد كل من ” نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ، و مستشاره كاطع الركابي الملقب ( أبو مجاهد) ، واللواء جودت ضمن طاقم مكتب القائد العام للقوات المسلحة السابق ، وافراد مفرزة الشرطة “، بتهمة تهديده بالقتل.
وقامت عناصر مسلحة آنذاك بأمر من نوري المالكي ، بأحتجاز القاضي في داره لمدة ثلاثة أيام ، وتهديده بالقتل في حالة مخالفته ذلك الامر .
وبين حداد ، تفاصيل مدعومة بأسماء المسؤولين عن تهديده ومحاولة قتله ، واكد ان ” هنالك شهودا كثرا على تلك الحادثة “، مشيرآ الى انه ” يتهم أولئك الشخوص بجريمتين في قانون العقوبات العراقي ، التهديد بالقتل ، والتدخل بعمل القضاء العراقي “.
يذكر ان محكمة الكرخ الثانية قدمت طلب استدعاء للمتهمين ولم يستجب احد منهم الى هذا الوقت

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter