المالكي يقرر تعويض المتضررين من القصف الإيراني لكردستان بدل طهران

 

في خطوة فسرت على انها محاولة غزل مع الكتلة الكردستانية ذكر الناطق الرسمي باسم الحكومة ، أن مجلس الوزراء قرر الموافقة على صرف المبلغ المخصص لمتضرري إقليم كردستان من مبلغ الإحتياطي في موازنة عام 2010 وتتولى وزارة الهجرة توزيع المبالغ على العوائل النازحة. وأوضح أن الموافقة “تأتي ضمن دعم الحكومة الاتحادية لشريحة إجتماعية تعرضت للضرر بخسارة ممتلكاتهم جراء القصف، ولكون أمر مساعدتهم مادياً هو من أولويات إجراءات الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم ومن شأنه أن يخفف من وطأة ما حصل ويساعدهم على مواجهة ظروفهم الإستثنائية”.وبين أن “مجلس الوزراء وجه في جلسة سابقة وزارة الخارجية بتكثيف جهودها الدبلوماسية عبر القنوات الرسمية مع الجانب الإيراني بشأن حسم موضوع القصف المتكرر غير المبرر بإستهداف المدنيين العزل في المناطق الحدودية لإقليم كردستان وأن يكون هناك تنسيق بين وزارتي الدفاع والداخلية في الحكومة الإتحادية مع رئاسة حكومة إقليم كردستان حول الموضوع وأن يتم إبلاغ القيادة العامة للقوات المسلحة في المستجدات الطارئة لغرض إصدار القرارات المناسبة لمواجهة الظروف الإستثنائية وما يتطلبها من الإجراءات المناسبة . ولم يشر الناطق الى مسؤولية ايران بموجب القانون الدولى سياسيا وتعويضيا لقاء قتل مدفعيتها المواطنين العراقيين من الاكراد.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter