المالكي يعترف باستخدام القوة المفرطة ضد المواطنين من قبل الشرطة والجيش

اقر رئيس الحكومة المنتهية ولايتها نوري المالكي، أن القوات العراقية ارتكبت خروقا واستخدمت القوة المفرطة ضد المواطنين، واعتبر أن تلك الخروق تهدف إلى الإساءة إلى الدولة والدستور. وقال المالكي خلال لقائه شيوخا من محافظة نينوى إن ما أشيع وما نشر على احد المواقع، بإشارة منه إلى وثائق ويكيليكس، أظهر أشياء كلها انطباعات حصلت بيننا وبين القوات الدولية، وقد تمت مناقشتها ومعالجتها عبر القضاء، مشيرا إلى وجود معلومات تؤكد إطلاق سراح عدد من المجرمين، فضلا عن اعتقال عدد من الأبرياء، لكن هذه الأمور تحت المعالجة والنظر والملاحقة، ولن نتأخر بمعاقبة المعتدين.وأشار المالكي إلى أن الأجهزة الأمنية ارتكبت تجاوزات بحق المواطنين، وقد تم استخدام القوة المفرطة معهم، كما أسيء استخدام السلطة من قبل البعض، مبينا أننا (شكلنا لجانا تحقيقية لمتابعتها ومحاسبة المقصرين، وقد تم طرد عدد من المقصرين وسجن آخرين منهم).

ولفت المالكي إلى أن (عقيدتنا بالمواجهة ليس قتل كل من يقف أمامنا، وليس كل مواطن عدونا، وإنما الذي يريد ان يقف بوجه القانون، فإنه سيعتقل وفقا لأوامر قضائية)، مبينا أننا (اعتقلنا كثيرين ممن اعتقلوا مواطنين بدون أوامر قضائية، وحاكمنا كثيرين ممن تسببوا بقتل أو جرح المواطنين).وأكد المالكي أنه (للأسف كانت تحصل من قبل بعض عناصر الجيش والشرطة مخالفات لأسباب مقصودة وهي الإساءة إلى الدولة والدستور)، مؤكدا أن (تلك المخالفات لن تحصل مستقبلا).وكانت القائمة العراقية طالبت بتجميد عمل رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي حتى الانتهاء من التحقيقات في الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس ، متهمة المحكمة الاتحادية بالخضوع لضغوط الحكومة عبر إلغاء قرار الجلسة المفتوحة بهدف التغطية على الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter