المؤتمر الناصري العام يحيي ليبيا العربية الشقيقة قائدا وشعبا في ختام دورته السابعة في مدينة سرت

الاخ عبدالرضا الحميد يهنئ قيادة المؤتمر الناصري العام الجديدة

هنأ الاخ عبدالرضا الحميد الامين العام الدوري للتيار العربي في العراق والامين العام لحركة العدالة والتقدم الديمقراطي الدكتور خالد الناصر رئيس المؤتمر الناصري العام والدكتور صلاح الدسوقي الامين العام للمؤتمر والاخوة اعضاء الامانة العامة بمناسبة نجاح الدورة السابعة للمؤتمر وانتخابهم لقيادته للفترة المقبلة
جاء ذلك في رسالة وجهها لهم اثر انتهاء اعمال المؤتمر الناصري العام في مدينة سرت في الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى عبر فيها عن يقينه بان ثقة الناصريين في جميع انحاء الوطن العربي الكبير قد وضعت في مكانها المكين.
واكد ثقته الكاملة ان الفترة المقبلة ستشهد انعطافات نوعية في مسار النضال القومي الناصري والجماهيري المشترك على طريق وحدة الامة وتعزيز مقاومتها الباسلة ضد المحاولات الاستعمارية الباغية ترويض امتنا العربية واعادة انتاج شعب عربي هجين يدين بالطاعة العمياء للقوى الخفية المتوحشة التي تتحكم بالعالم.
وفي مايلي نص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ المناضل الدكتور خالد الناصر المحترم
رئيس المؤتمر الناصري العام
الاخ المناضل صلاح الدين الدسوقي المحترم
الامين العام للمؤتمر الناصري العام
الاخوة المناضلون اعضاء الامانة العامة
تحية العروبة:
مع انتهاء اعمال الدورة السابعة للمؤتمر الناصري العام يطيب لي ان اتوجه اليكم نيابة عن اخواتكم واخوتكم في التيار العربي في العراق(ائتلاف الحركات والاحزاب القومية والناصرية والجماهيرية) وحركة العدالة والتقدم الديمقراطي، واصالة عن نفسي بالتهنئة الحارة على نجاح هذه الدورة، بفضل ادارتكم السديدة وروح الايثار والكفاح الاصيلين عند الاخوة اعضاء المؤتمر، وفضاء الحرية غير المسبوق الذي وفرته الجماهيرية العظمى الشقيقة.
واذ اؤكد بأن ثقة المناضلين الناصريين قد وضعت في مكانها المكين اؤكد ثقتي الكاملة بان الفترة المقبلة ستشهد بقيادتكم انعطافات نوعية في مسار النضال القومي الناصري والجماهيري المشترك على طريق وحدة الامة وتعزيز مقاومتها الباسلة ضد المحاولات الاستعمارية الباغية ترويض امتنا العربية واعادة انتاج شعب عربي هجين يدين بالطاعة العمياء للقوى الخفية المتوحشة التي تتحكم بالعالم.
وأسأل الحي القيوم جل وتبارك في علاه ان يوفقنا جميعا من اجل تحقيق هدفنا بحركة عربية واحدة تضم تحت جنحيها كل جماهير امتنا من الخليج العربي الى المحيط الاطلسي كي توقف زمن الانهيار والتردي العربي وتبدأ زمن المثابات العربية الكبرى التي ترشد الانسانية طرا الى انسانيتها حيثما غابت او غيبت.
مع اسمى اعتباري واحترامي

عبدالرضا الحميد
الامين العام الدوري للتيار العربي في العراق
الامين العام لحركة العدالة والتقدم الديمقراطي

وكان المؤتمر الناصري العام قد انهى اعمال دورته السابعة في مدينة سرت الليبية مساء الحادي والثلاثين من تموز الماضي.
وصدر عن المؤتمر بيان صحفي في مايلي نصه:

 
بيان صحفي

اجتمع المؤتمر الناصري العام في دورته السابعة في مدينة سرت بليبيا العربية خلال الفترة 29-31 شهر ناصر / يوليو 2010 وقد تداول المؤتمر في مجمل القضايا السياسية والفكرية والتنظيمية .
واستعرض المؤتمر ما تتعرض له الأمة العربية من هجمة شرسة من قوى الاستعمار والصهيونية التي تستهدف تكريس الاحتلال الاستيطاني في فلسطين وتقنين الغزوة الاستعمارية للعراق وفرض الوجود الاستعماري الصهيوني في كافة أرجاء الوطن العربي وتنفيذ مخططات تفكيك وتفتيت الأمة العربية وإلغاء هويتها القومية والقضاء على لغتها وثقافتها لكسر مقاومة الأمة التي تبدت في الصمود البطولي لشعبنا العربي في العراق وفلسطين ولبنان وتبدت في الموقف العربي الشعبي الشامل المناهض للوجود الاستعماري والصهيوني على امتداد الأراضي العربية .
وقد ناقش المؤتمر بعضويته المنتمية إلى 14 ساحة عربية ، فضلاً عن الساحات الأخرى التي لم يتمكن ممثلوها من الالتحاق بأعمال المؤتمر … الوسائل الكفيلة باستنهاض الدور القومي للناصريين وكل القوى القومية الأخرى للوصول إلى الحركة العربية الواحدة باعتبارها الأداة المطلوبة بإلحاح لتحقيق أهداف الأمة .
وقد وجه المؤتمر الشكر للأخوة في الجماهيرية الليبية على استضافتهم للمؤتمر . ورفع برقية إعزاز وتقدير للأخ العقيد معمر القذافي قائد ثورة الفاتح من سبتمبر .
وقد اختتم المؤتمر أشغاله بانتخاب أمانة عامة جديدة على الوجه التالي :
خالد الناصر رئيساً
محمد البشاشة نائباً للرئيس
فاروق العشري نائباً للرئيس
صلاح الدين دسوقي أميناً عاماً
حسن محمد حسن أميناً عاماً مساعداً
بديع هادي عضواً وممثلاً لساحة مصر
عدنان الحلاق عضواً وممثلاً لساحة سوريا
عمر الشاهد عضواً وممثلاً لساحة تونس
عبد المجيد أبو رمان عضواً وممثلاً لساحة الأردن
محمود عبد الحميد عضواً
نادية حسن عضواً
مصطفى الشطبي عضواً
كما كلف المؤتمر الأخ خالد العزاوى منسقاً لساحة العراق وكلف الأمانة العامة بالاتصال بباقي الساحات التي حالت الظروف دون حضورها لتسمية ممثليها في الأمانة العامة

د. صلاح الدين الدسوقي
الامين العام

وقد اختتمت بقاعة الوفاء بمدينة سرت ، مدينة الرباط الأمامي، مساء الاحد الحادي والثلاثين من شهر تموز الماضي، أعمال الدورة السابعة للمؤتمر الناصري العام تحت شعار « الوحدة والمقاومة خيار الأمة « .
وقد استضاف هذا المؤتمر ، المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر.

وناقش المؤتمر في هذه الدورة وعلى مدى ثلاثة أيام ، الوسائل الكفيلة باستنهاض الدور القومي للناصريين وكل القوى القومية الأخرى للوصول إلى الحركة العربية الواحدة باعتبارها الأداة المطلوبة لتحقيق أهداف الأمة العربية

 

 

.واستعرض المؤتمر ما تتعرض له الأمة من هجمة شرسة من قوى الاستعمار والصهيونية التي تستهدف تكريس الاحتلال الاستيطاني في فلسطين وتقنين الغزو الاستعماري للعراق ، وكذلك فرض الوجود الاستعماري الصهيوني في كافة أرجاء الوطن العربي ، وتنفيذ مخططات تفكيك وتفتيت الأمة العربية وكسر مقاومتها الشعبية الرافضة للوجود الاستعماري والصهيوني على إمتداد الأرض العربية .
وقال مدير عام المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر ، إن الأمة العربية تملك كل مقومات الوحدة التي تجعلها قوية محترمة بين الأمم الأخرى .
وأكد في كلمته بالجلسة الختامية للمؤتمر ، أن الاستعمار يسعى جاهدا إلى طمس الهوية القومية للأمة العربية من خلال محاولات الغاء لغتها وثقافتها ، واستغلال ثرواتها وامكاناتها وبث الفتن والدسائس بين أبناء الشعب الواحد .
ووجه  اعضاء المؤتمر برقية للقائد معمر القذافي في مايلي نصها :ـ
الأخ القائد معمر القذافي
 قائد ثورة الفاتح العظيم .
 تحية قومية نضالية وبعد .
يسر أعضاء المؤتمر الناصري العام الذين عقدوا مؤتمرهم بمدينة سرت الرباط الأمامي خلال الفترة من 29 – 31 ناصر/ يوليو 2010 ، أن يتوجهوا بالتحية والتقدير لكم ولشعبنا العربي في الجماهيرية العظمى على استضافة مؤتمرنا ، وإتاحة الفرصة للتواصل معكم والإطلاع على الإنجازات القومية في مختلف المجالات التي حققتها ثورة الفاتح بقيادتكم .
إن المؤتمر الناصري العام الذي يضم في عضويته مناضلين قوميين من ثلاث عشرة ساحة عربية ، وهو مفتوح لكل المؤمنين بالثورة القومية ثورة 23 يوليو التي قادها الزعيم الخالد  جمال عبد الناصر ويحملون شعاراتها في الحرية والاشتراكية والوحدة .
إننا إذ نلتقي معكم اليوم لقاء القوميين الوحدويين الثوار الرافضين للإقليمية وإفرازاتها من قبلية وطائفية ، والمتصدين للمشروع الإمبريالي الصهيوني الرجعي ، والمتجذرين في تربة وطنهم ثقافة وأهدافاً ومصيراً .. يؤكدون بكل ثقة ما قاله في حقكم الزعيم الخالد جمال عبد الناصر إنكم الأمين على القومية العربية والوحدة العربية والثورة العربية .
ونلتقي معكم شركاء في المعركة المصيرية التي هي قدر القوميين الوحدويين على طريق التحرير ، والوحدة طريقنا للمقاومة الحضارية .
الأخ القائد القومي الوحدوي :
باسم جماهير أمتنا العربية وقواها الوحدوية وباسم أعضاء المؤتمر الناصري العام ، نثمن جهودكم ونضالاتكم وتضحياتكم عربياً وإقليمياً ودولياً ، ونؤكد أن أمتنا تواجه مخاطر تمس الوجود وإرادتها وما يجري في كل من فلسطين والعراق المحتلين وما تتعرض له كل الأقطار العربية من تفكيك وعدوان على لغتها ودينها وثقافتها ومجمل هويتها الحضارية ، يتطلب نظرة قومية وحشداً جماهيرياً وعطاءًً بلا حدود للقوى القومية الوحدوية .
إننا نتطلع إلى قيادتكم القومية الوحدوية دوراً ومسؤولية تاريخية قومية في إنقاذ الأمة وتحقيق النصر في مواجهة التحالف الإمبريالي الصهيوني الرجعي . وإلى الأمام والكفاح القومي الوحدوي مستمر.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter