المؤتمر التأسيسي العراقي الوطني يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة سوريا قيادة وشعبا

اكد المؤتمر التأسيسي العراقي الوطني وقوفه إلى جانب سوريا قيادةً وشعباً في هذه الفترة الحرجة حتى يتم تجاوزها بموقف موحد يفشل كل المخططات الإجرامية المعادية، وتبقى سوريا دولة قوية موحدة تخدم شعبها وتدافع عن مصالح أمتها.

جاء ذلك في بيان صادر عن الامانة العامة للمؤتمر في مايلي نصه:

إلى أبناء أمتنا في كل مكان

إلى أبناء شعبنا في سوريا والعراق

     لقد أكدنا مراراً، ولكل أهلنا وإخواننا إن إرادة الشعوب، هي موضع رضا واحترام كل المخلصين من أبناء هذه الأمة، وان الواجب الملقى على كل فرد مخلص أن يدعم القيادات المخلصة التي تتحمل عبء الهجوم الأمريكي الصهيوني طوال هذه السنوات.

     وان سوريا بموقفها الرائد والمميز ، والحائز على إجماع الأصدقاء والأعداء، باعتبارها قاعدة المحور الشعبي الصامد في وجه المشاريع المعادية، يجب أن تبقى في موقفها المميز من تلقي التأييد والدعم والإسناد، والحذر من المؤامرات والمخططات التي ينفذها العدو ليستغل بعض المطالب المشروعة من أجل إثارة الفتنة وتمزيق الصفوف وإضعاف الدولة وإلهائها عن القيام بدورها المعهود .

     ونحن أبناء العراق وقد اكتوينا بنار الفتنة التي أججها الاحتلال والمخططات المعادية فلجأ مئات الالاف منا إلى هذا البد الشقيق، نقف إلى جانب سوريا قيادةً وشعباً في هذه الفترة الحرجة حتى يتم تجاوزها بموقف موحد يفشل كل المخططات الإجرامية المعادية، وتبقى سوريا دولة قوية موحدة تخدم شعبها وتدافع عن مصالح أمتها.

 

الأمانة العامة

   المؤتمر التأسيسي العراقي الوطني

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter