الكهرباء: سنزودكم بـ16 ساعة العام المقبل وليس لدينا سوى 8 ساعات هذا الصيف

 

قال وزير الكهرباء رعد شلال ، ان المواطنين سينعمون بتجهيز يبلغ نحو 16 ساعة من الطاقة صيف العام المقبل، كما ان ضمان توزيع “عادل” بين المحافظات والخطوط الحرجة، للكهرباء المتاحة قد تجعل من الممكن الحصول على اكثر بقليل من 8 ساعات تجهيز الصيف الحالي.
جاء ذلك خلال استضافة مجلس النواب لحسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، ورعد شلال وزير الكهرباء.  وذكر الوزير ان 7 آلاف ميغاواط مقدار ما ينتجه العراق من طاقة “ستمكن الوزارة من توفير 8 ساعات تجهيز”.

وقال ان صيف 2012 “لن يقل تجهيز الكهرباء فيه عن 16 ساعة كل يوم، اما صيف 2015 فسنكون قريبين من الوصول للمنظومة الطبيعية والتجهيز الكامل”. لكن الوزير تحدث عن ضرورة “ضمان توزيع عادل بين المحافظات كي تأخذ حصصا متكافئة، وضبط حصة خطوط الطوارئ الحرجة التي تزود المستشفيات” وبعض الاماكن الحكومية بطاقة اضافية، وقال ان “وجود تنظيم فوق الاهواء لعملية توزيع الطاقة قد يرفع حصة المواطنين الى اكثر من 8 ساعات الصيف الحالي”. وشهد الصيف الماضي جدلا حول حصة المنطقة الخضراء ومقرات بعض المسؤولين ومنازلهم من خطوط الطوارئ، وتحدثت الحكومة عن شمول “الجميع بلا استثناء” بالقطع المبرمج اسوة بالمواطنين، على خلفية تظاهرات عارمة في نحو 10 محافظات. لكن حديث الوزير يوحي بأن مشكلة التوزيع لا تزال قائمة.

وزير الكهرباء لفت ايضا الى وجود “نقص في الوقود مما يتطلب استيراده من عدة مناشئ” واكد “وجود حالات فساد تحيط بعملية نقل الوقود الى المحطات الكهربائية”. كما ذكر ان “نحو ثلث المستهلكين في العراق متجاوزين على شبكة الطاقة الكهربائية”.

من جانبه اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ان قطاع الكهرباء “سيشهد تطورا ملموسا من خلال اتباع اجراءات عدة لزيادة الطاقة التوليدية ابرزها تنفيذ صيانة شاملة لمحطات انتاج الطاقة الكهربائية ستضيف 700 ميغاواط للمنظومة الكهربائية و انشاء محطات جديدة”.

واعلن الشهرستاني انه سيتم ابرام عقود خلال هذا الاسبوع لانشاء محطات ديزل توفر 5000 ميغاواط، لافتا الى ان انتاج العراق من الطاقة الكهربائية من المؤمل ان يبلغ بعد 5 اشهر نحو 7 الاف ميغاواط بينما الحاجة الفعلية للطاقة الكهربائية تصل الى اكثر من 12 الف و500 ميغاواط. الى ذلك طالب النائب باقر الزبيدي بـ”طبع تعهدات نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة (على الورق) وتوزيعها على النواب لغرض متابعتها مستقبلا” في اشارة الى تشكيك سائد بوعود الوزارة على مدى الاعوام الماضية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter