الكشف عن صورة تجمع المجرم فراس الجبوري بوزير من حزب الدعوة والاخير يؤكد علاقة المجرم بالحكومة

كشفت فضائية السومرية عن صورة تجمع الارهابي فراس الجبوري بوزير الهجرة والمهجرين السابق عبدالصمد رحمن سلطان (مرشح حزب الدعوة لهذا المنصب و العضو فيها) الذي نفى صلته بالارهابي المذكور قائلا ” إن “بعض المغرضين سربوا صورة لي لم تكن شخصية مع المتهم فراس الجبوري بل كانت مع وفد يضم الصحوات من مناطق متعددة في بغداد وذلك حين كنت اشغل منصب وزير المهجرين والمهاجرين”، نافيا ان تكون له علاقة من أي نوع مع هذا الشخص، “لا من قريب ولا من بعيد”.

وأضاف سلطان للوكالة نفسها أن “الجبوري كان موظفا في وزارة الصناعة !!!ثم نقل خدماته الى وزارة المهجرين والمهاجرين !!!ولم يكن ملتزماً في الدوام الرسمي كما لم يكن يمتلك مؤهلات في مجال عمله الذي تم تنسيبه اليه في الوزارة”.!!!!

وأشار سلطان الى أن “الوزارة نقلت الجبوري من مكان الى اخر ضمن مديريات المهجرين والمهاجرين في بغداد!!!، وبعدها قدم اجازات ثم انتهت فترة عملي بالوزارة من دون ان اعرف ما حصل له بعد ذلك”.

ترى هل سيدفع المالكي ببلطجيته الى ساحة التحرير للمطالبة بمحاكمة وزيره وعضو حزبه كما طالبوا بمحاكمة علاوي والمطلك بسبب صورهما المشترك مع المجرم فراس؟

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter