القبض على عصابة موظفين متهمة بسرقة اربعة مليارات و760 مليون دينار

أعلنت لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان، عن “اعتقال عصابة مسؤولة عن سرقة 760 مليون دينار من مصرف الرشيد” في المحافظة، وفيما بينت أن “مديرتي مصرفين في بغداد والبصرة متواطئتان مع العصابة”، أكدت أنه “تم اعتقال عناصر العصابة في محافظة البصرة بجهد استخباري مشترك”.

وقال رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان مرتضى علي حمود الساعدي  “وردتنا معلومات تفيد بسرقة 760 مليون دينار من احد المصارف الحكومية في المحافظة من قبل شخص يتعامل مع مصرف الرشيد باسم وهمي”، وتابع “شكلنا لجنة لمتابعة تلك الجريمة وبالتعاون مع هيئة النزاهة وتوصلت الى انه تمت سرقة 760 مليون من خلال صكوك معنونة باسماء أشخاص لهم تعاملات مصرفية وبمساعدة موظفين في المصارف”.

وأضاف الساعدي أن “المبالغ المسروقة تم سحبها عن طريق أشخاص وشركات وهمية لهم تعاملات مع مصارف في بغداد والبصرة وميسان وبطرق قانونية”، مشيرا الى أن “جميع الأموال التي سحبت تعود الى حساب جامعة ميسان في مصرف الرشيد”.

وكشف رئيس لجنة النزاهة أن “هناك أشخاصا متواطئون مع أفراد العصابة ويعملون معهم في سرقة الأموال من المصارف الحكومية بطرق قانونية”،

 ولفت الساعدي أن “المتهمين مع العصابة الرئيسية من داخل المصارف هم مديرة احد المصارف في بغداد بمنطقة باب المعظم ومديرة أخرى لفرع مصرف الرشيد فرع البصرة وموظفة في مصرف الرشيد فرع جامعة ميسان”.

وأكد الساعدي أنه “بعد تنسيق مشترك بين استخبارات ميسان والبصرة وبغداد تم القبض على جميع أفراد العصابة في محافظة البصرة ومن معهم من موظفين في المصارف عدا الموظفة العاملة في مصرف الرشيد في ميسان لهروبها الى جهة مجهولة”.

ومن جانبه، قال عضو لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان محمد مجيد شويع في حديث صحفي إن “خلية العصابة موجودة الان في استخبارات البصرة وتحت التحقيق من اجل استرداد الاموال التي سرقت من المصارف”.

وأضاف شويع أن “هذه العصابة قامت ايضا، وبحسب معلوماتنا، بسرقة مبلغ اربعة مليارات من مصارف البصرة ومبالغ اخرى من مصارف بغداد”، مشيرا الى أنه “تم ضبط صكوك مصدقة معهم وبمبالغ كبيرة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter