العسكري يعترف: كل الوزراء السابقين اشتروا مناصبهم بصفقات مالية ضخمة

شارك النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون سامي العسكري ، و النائب عن اتحاد القوى الوطنية طلال الزوبعي رئيس لجنة النزاهة ، في ندوة متلفزة عن الوضع السياسي والحكومات العراقية السابقة .
وصرح العسكري خلال الندوة التي بثت على قناة الحرة الفضائية، بأن ” كل وزراء الحكومات السابقة بمختلف كتلهم وبلا استثناء، كانت تعمل وفق اجندات تمليها عليهم كتلهم السياسية “.
وأضاف العسكري بأن ” وزراء الفترة السابقة ، كانوا مرتبطين ويعملون وفق توجيهات كتلهم، حيث ان كل وزير تابع لكتلة يمتثل لقادة كتلته السياسية ، بحكم انهم منحوه منصبا او حقيبة وزارية “.
واكد ان ” المناصب الوزارية كانت تباع بين الكتل ، ولا يتم تقسيمها وفق الحضور البرلماني او ثقل الكتل السياسية “، موضحآ بأن ” كل وزير يتم منحه حقيبة ، يتعهد لكتلته بأن يدفع نسبة بمبالغ مالية طائلة خلال فترة ترأسه الوزارة ، ومزاولته لعمله الوزاري “.
وامتنع العسكري ، بحسب مصدر من القناة ، عن الرد على سؤال من احد الحاضرين حول ” مصدر الأموال المدفوعة ، هل هي أموال خاصة ام من المال العام ؟ علما ان معظمهم منحدرون من طبقات فقيرة او متوسطة الحال وليس لها القابلية على دفع مثل هذه الأموال”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter