العراق يتهم مخابرات السعودية والكويت والامارات بتهريب فتياته الابكار للعمل بالدعارة

اتهمت تقارير صحفية عراقية 3 دول خليجية بالمتاجرة فى النساء العراقيات من خلال تهريبهن خارج العراق للعمل في أقدم مهنة عرفها التاريخ وهى الدعارة .  ونقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي عن مصادر في دول جوار العراق قولها إن هناك عمليات تهريب لفتيات عراقيات الى بعض دول الخليج العربي بالاتفاق مع عصابات الجريمة المنظمة داخل العراق . وأضافت المصادر أن عمليات التهريب تتم بالتعاون مع عناصر في مخابرات هذه الدول خاصة مخابرات السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة، مبينة ان اغلب الفتيات المهربات هن من الأبكار ويجبرن على العمل في النوادي الليلية.  وكان وزير الداخلية جواد البولاني قد كشف للوكالة ان التجارة بالرقيق الابيض انتشرت بشكل لافت في الفترة الاخيرة ما دفع الوزارة الى تشكيل فرق خاصة لمتابعة هذا الموضوع إلا أنه لم يشر إلى تورط اجهزة رسمية في دول الجوار في هذا الموضوع. في السياق نفسه حذرت منظمات نسوية عراقية من استفحال هذه الظاهرة موضحة اسبابها الى الوضع المعيشي الصعب لأسر بعض الفتيات ما جعلهن فريسة لعصابات من خلال الإغراءات المادية واحيانا تتعرض بعض الفتيات إلى عمليات خطف ومن ثم تهريبهن للخارج

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter