العراقية وكتلة الأحرار: التصالح مع القاعدة خط احمر وليس من حق المالكي التفاوض معها

وكالة انباء التحرير (واتا): رفض النائب عن القائمة العراقية فارس عبد العزيز اجراء أي حوار في اطار المصالحة الوطنية مع تنظيم القاعدة .

وقال ” الشعارات التي يطلقها وزير المصالحة الوطنية عامر الخزاعي لاتعدو كونها مزايدات اعلامية لا اكثر “.

واضاف انه” لايمكن فتح الابواب امام من قتلوا ابناء الشعب العراقي بمختلف انواع ادوات القتل من مفخخات وعبوات لاصقة وناسفة  الى جانب تدمير البنى التحتية في البلاد  مما تسبب باضرار فادحة  لاسيما الاقتصادية والاجتماعية والامنية”.

واشار عبد العزيز الى ان” المصالحة مع تنظيم القاعدة لايمكن ان تتم ونرفضها ونرفض المصالحة مع كل من تبنى عمليات ارهابية وساهم في سفك دماء الشعب العراقي. “

و من جهة أخرى اكد النائب عن كتلة الاحرار الصدرية بهاء الاعرجي ان تحركات وزير المصالحة الوطنية عامر الخزاعي صوب مجاميع مسلحة هي لصالح حزب معين ولا تمثل الشعب واغلب الكتل السياسية .

وقال الاعرجي ان ” مؤتمرات المصالحة الوطنية التي يعقدها وزير المصالحة عامر الخزاعي مع بعض الفصائل المسلحة المتورطة في سفك دم الشعب العراقي هي لاغراض حزبية واعلامية لا تخدم الوضع الامني ولاتنسجم مع طموحات الشعب “.


واضاف ان ” التصالح مع القاعدة هو خط احمر وليس للخزاعي او المالكي التصالح او التفاوض مع تنظيم القاعدة الذي ارتكب العديد من الجرائم بحق ابناء الشعب العراقي “.


واوضح ان ” الكثير من المسلحين الذين تتفاوض معهم الحكومة غير مؤهلين للعمل السياسي وليس لدينا معلومات عن اسس التفاوض لانخراط المجاميع المسلحة للعملية السياسية وانما نسمع ذلك من خلال وسائل الاعلام “.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter