العراقية تتهم المالكي بتغيير طاقم مفوضية الانتخابات تمهيدا للانقضاض عليها

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

اتهمت القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، رئيس الوزراء نوري المالكي باستغلال عطلة البرلمان العراقي لاستبدال مدراء وموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الأكفاء بآخرين ينتمون لحزب الدعوة الذي يتزعمه، وفي حين أكدت أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تلك “المحاولات البائسة”، طالبت الكتل السياسية “الحليفة” بالتصدي لعودة التفرد والحفاظ على الأمانة.

وقالت المتحدثة باسم العراقية ميسون الدملوجي إن “العراقية تتابع بقلق بالغ محاولات رئيس الوزراء نوري المالكي للانقضاض على الديمقراطية بما يضمن استمراره بالتفرد والسيطرة على المؤسسات الديمقراطية”، مبينة أن “هذا التمادي امتد ليشمل تدخلاً غير مشروع في عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باستبدال مدرائها وموظفيها الأكفاء بآخرين ينتمون لحزبه”.
وأضافت الدملوجي أن “المالكي أستغل انتهاء الفصل التشريعي وغياب الرقابة البرلمانية ليتدخل في عمل المفوضية”، مشيرة إلى أن “الأمر يثير تساؤلات جادة عن إيمان المالكي الحقيقي بمبادئ تعميق المسار الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة”.

وتابعت الدملوجي أن “كتلة العراقية تؤكد بشدة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه المحاولات البائسة”، مؤكدة أن “العراقية تتمسك بالنص الدستوري الذي يؤمن نزاهة واستقلالية مفوضية الانتخابات وارتباطها بمجلس النواب الموقر والتي انعكست في مواد قانون المفوضية والذي تم تشريعه بالاسابيع السابقة”.

وطالبت الدملوجي “الكتل النيابية الحليفة والشركاء في العملية السياسية بتحمل المسؤولية والتصدي لعودة التفرد بكل أشكاله”، داعية إلى “الحفاظ على الأمانة بما يضمن مستقبلاً أفضل للأجيال القادم

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter