العبيدي يتغدى بالفاسدين قبل ان يتعشوا به 430 مليار دينار حصة سليم الجبوري والكربولي في صفقة رفضها العبيدي

حيدر الملا يشتغل سمسار صفقات بين الوزراء والنواب

 

 

اصدر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، منعا مؤقتا للسفر لكل من ورد اسمه في جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي.

وقال المكتب الاعلامي للعبادي في بيان صحفي إن العبادي “اصدر امرا بالمنع المؤقت لسفر من ورد اسمهم في استجواب مجلس النواب ليوم الاثنين ١ /٨ /٢٠١٦ من اجل التحقيق بصحة الادعاءات وذلك لخطورة التهم الواردة”.

كما أمر العبادي بإجراء تحقيق في مزاعم فساد في صفقات أسلحة في تطور ينذر بإشعال أزمة سياسية جديدة قبل تحركات عسكرية لاستعادة الموصل من تنظيم داعش.
وكان وزير الدفاع، خالد العبيدي، قد كشف في جلسة استجوبه الاثنين الماضي، ان عضو المكتب السياسي لتحالف القوى العراقية، حيدر الملا قد طلب منه مبلغ مليوني دولار، مقابل الغاء طلب استجوابه الاول في البرلمان. وذكر عضو كتلة بدر النيابية، ميثاق الحامدي، خلال جلسة استجواب العبيدي، ان “وزير الدفاع اكد ان النائب حيدر الملا طلب منه 2 مليون دولار مقابل سحب الاستجواب الذي تقدمت بطلبه النائب حنان الفتلاوي”. وقال العبيدي ان “رفضي لتمرير عقود فساد وراء استجوابي المسيس”، مشيرا الى ان “عقود فساد وطلبات مشبوهة تقف وراء طلب جلسة الاستجواب في البرلمان”. ووصف العبيدي طلب الاستجواب خلال جلسة البرلمان بأنه “إستهداف شخصي وسياسي”. وأمر رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، بتشكيل لجنة تحقيقية بكل ما أورده وزير الدفاع، خالد العبيدي، في جلسة استجوابه. وتنازل رئيس البرلمان سليم الجبوري عن رئاسة جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي بعد اتهام الاخير للجبوري بالتورط في قضايا فساد في عقود وزارة الدفاع. واتهم وزير الدفاع رئيس البرلمان سليم الجبوري وعددا من النواب بينهم محمد الكربولي بالمساومة على افشال استجواب النائب حنان الفتلاوي السابق للعبيدي وجعله سريا مقابل عقد اطعام الجنود، مشيرا الى ان العبيدي اتهم مثنى السامرائي ايضا على خليفة المساومة على عقود وزارة الدفاع.

واتهم وزير الدفاع خالد العبيدي، رئيس البرلمان سليم الجبوري بمساومته على عقد قيدمته اكثر من ترليون دينار وثلاث مئة مليون عراقي. وقالت النائبة حنان الفتلاوي، ان الوزير العبيدي اكد خلال جلسة الاستجواب ان “عقد الاطعام الذي تمت المساومة عليه من قبل سليم الجبوري قيمته ترليون وثلاثمائة مليار”. واضافت ان العبيدي اكد ان “عقد سيارات المارسيدس ساومني عليه النائب طالب المعمار وشخص اسمه باسم الراوي”.

كما اتهم العبيدي، النائبة عالية نصيف بابتزاز الوزارة من خلال طلبات تعيين، فيما كشف عن ملفات فساد خطيرة في الحكومتين السابقة والحالية.

وذكر المكتب الاعلامي الخاص لوزير الدفاع خالد العبيدي في بيان له، أن “وزير الدفاع خالد العبيدي اتهم، النائبة عالية نصيف بابتزاز الوزارة من خلال طلبات تعيين تقدمت بها الأخيرة للوزير”. وأضاف البيان أن “الجبوري كشف عن ملفات فساد خطيرة بقضايا تسليح في الحكومتين السابقة والحالية”. وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري رد، سؤالاً موجهاً لوزير الدفاع خالد العبيدي من النائبة عالية نصيف خلال جلسة الاستجواب، وعدّه “ذا أغراض سياسية”، في حين عد وزير الدفاع خالد العبيدي، أن طلب جلسة الاستجواب جاء لـ “رفضه تمرير عقود فساد وطلبات مشبوهة”. .

بدوره، طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون محمود الحسن القضاء والادعاء العام بتحريك الدعاوى واتخاذ الاجراءات القانونية بحق النواب الذين وجهت اليهم اتهامات في جلسة البرلمان اليوم.
ودعا في بيان صحفي الى ” حل السلطة التشريعية لكونها اصبحت غير مؤهلة للعمل ” معتبرا ان القادم اسوأ ، بحسب قوله. وعدّ ما صدر من اتهامات هذا اليوم بحق عدد من النواب ، جرائم جنائية تندرج تحت عنوان الفساد المالي ، داعيا القضاء الى ” تحمل مسؤولياته ازاء هذه الجرائم ومقاضاة مرتكبيها ووضع حد للانتهاكات الدستورية والقانونية في مجلس النواب “.
واشار الحسن الى ان هناك أنباء شبه مؤكدة تفيد بوجود صفقة تم الاتفاق عليها بين بعض الكتل السياسية حول اصدار قانون عفو عن ثلاثة الاف من الارهابيين الذين تم الحكم عليهم بالاعدام لقيامهم بتفجيرات راح ضحيتها اكثر من 100الف مواطن ، بحسب قوله.
ومن جهته اكد عضو جبهة الاصلاح النيابية النائب محمد سعدون الصيهود ان الفضائح التي ظهرت خلال استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي في جلسة البرلمان كشفت عمق الفساد المالي والاداري والاخلاقي للسياسيين .
وقال الصيهود في بيان صحفي ان : الوقت قد حان لمحاسبة رؤس الفساد التي حرفت العملية السياسية عن مسارها الحقيقي وتسببت في دمار العملية السياسية ، مبينا ان ” فضائح فساد السياسيين الذين هم على راس السلطة التشريعية وخارجها من خلال عملية استجواب وزير الدفاع كشفت حجم المؤامرات وعمق الفساد المالي والاداري والاخلاقي لأولئك السياسيين ، مثلما كشفت صحة توجهات جبهة الاصلاح التي طالبت بإقالة هيئة الرئاسة التي عطلت المؤسسة التشريعية بدوريها التشريعي والرقابي “.
واضاف ان : مجلس النواب اليوم مطالب اكثر من اي وقت مضى ان يتحمل مسؤولياته الشرعية والوطنية لكشف الفساد والمفسدين في مؤسسات الدولة كافة ومحاسبتهم امام الشعب ليكونوا عبرة لمن اعتبر “.

وفي سياق متصل كشف مصدر مطلع ان عقد الهامرات الذي كشف عنه الوزير العبيدي هو 1300 همر من الولايات المتحدة في تكساس وكتاب العقد موجه من شركة رياض الفرطوسي بواسطة محمد الكربولي الذي اكد ان هذه الصفقة خاصة برئيس مجلس النواب سليم الجبوري وقيمة كل همر هي 60 الف دولار من المصدر ويحسبونها لصاخب الشركة بـ124 الف دولار بينما يحسبها الكربولي بـ 432ألف دولار
وباجراء الحساب لهذا الصفقة نجد:

القيمة الفعلية ل 1300 همر = 78 مليون دولار
محسوب على وزارة الدفاع = 421.2 مليون دولار
حصة سليم الجبوري ومحمد الكربولي من الصفقة = 343.2 مليون دولار وبالعراقي = 430 مليار

من جانبها اعلنت النائبة حنان الفتلاوي، بأن العبيدي كشف انه تمت مساومته من قبل سليم الجبوري على عقد الاطعام.

وقالت الفتلاوي على صفتحها على موقع الفيسبوك إن “العبيدي كشف انه تمت مساومته من قبل سليم الجبوري على عقد الاطعام وقيمته ترليون وثلاثمائة مليار دينار”.

وكشفت الفتلاوي عن عزمها على مقاضاة حيدر الملا، فيما طالبت بمقاضاة كل من ورد اسمه باتهامات.

وقالت “سأطالب بمقاضاة كل الذين وردت اسماؤهم باتهامات العبيدي، واولهم حيدر الملا، الذي ساوم على استجوابي حسب ماورد بحديث العبيدي”.

واضافت ان “العبيدي ذكر ان الملا ساومني بمبلغ مليونين دولار مقابل غلق ملف استجواب حنان الفتلاوي، ويقول حصلت المساومة في غرفة سليم الجبوري”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter